سلطة مياه غزة: نسبة تلوث وملوحة المياه الجوفية أصبحت خطيرة

سلطة مياه غزة: نسبة تلوث وملوحة المياه الجوفية أصبحت خطيرة

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

أعلنت سلطة المياه في قطاع غزة، يوم الأحد، عن ارتفاع تلوث وملوحة المياه الجوفية إلى نسبة خطيرة تزيد عن 95% من الآبار، خاصة في ظل وجود عجز كبير في الموازنة المائية؛ ما أدى إلى هبوط منسوب المياه الجوفية وتداخلها في ماء البحر.

وأكد رئيس سلطة المياه في غزة ياسر الشنطي، خلال مؤتمر صحفي، أن ”الحلول الإستراتيجية لأزمة المياه تكمن في تنفيذ المشاريع الإستراتيجية لإدارة مستدامة لمصادر المياه وتوفير مصادر مياه بديلة، مثل مشاريع تحلية مياه البحر، ومشاريع الاستفادة من مياه الأمطار، ومشاريع معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها في الزراعة“.

وأضاف الشنطي، أن ”الاحتياج السنوي المائي في القطاع يقدر بنحو 200 مليون متر مكعب، ما يعني أن هناك عجزًا مائيًا بنحو 140 مليون متر مكعب سنويًا“، مشيرًا إلى أن ”الخزان الجوفي الساحلي في قطاع غزة هو المصدر الرئيس لتلبية الاحتياجات المائية المختلفة للمواطنين“.

وتابع الشنطي، أن ”الحصار السياسي والاقتصادي أدى إلى تجميد وتأخير تنفيذ خطط سلطة المياه فيما يتعلق بمشاريع تطويرية لمصادر مياه جديدة مثل تحلية مياه البحر، والاستفادة من مياه الأمطار، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة“.

بدوره، قال مدير محطة ”سقيا غزة“ لتحلية المياه، محمد مسلم، إن المياه في قطاع غزة تلوثت؛ في ظل عدم الاهتمام في الآبار بسبب قلة الإمكانيات ومحاولة إسرائيل تلويثها من خلال مياه البحار.

وأضاف مسلم لـ“إرم نيوز“، أن ”الفلسطينيين الآن بدأوا بالبحث عن بدائل عبر شراء المياه الصحية من خلال الشاحنات المتجولة التي تحمل مياه الشرب، خاصة في ظل عدم نقاء المياه التي تصل بيوت المواطنين، فهي لا تصلح للشرب والاستخدام الآدمي“.

وتابع مسلم: ”محطات تحلية المياه الآن منتشرة في كل محافظات قطاع غزة وعددها يتجاوز 100 محطة، وهي تخضع للرقابة الصحية، لكن هذا حل غير جذري لمشكلة المياه في قطاع غزة؛ لأن المحطات لا تكفي لسداد العجز في الري والشرب وكل ذلك“.

وكانت سلطة المياه في غزة، حذرت، في وقت سابق، من تداعيات تلوث المياه الجوفية وتأثيرها على جودة الزراعة والتربة، فيما طالبت بضرورة التدخل العاجل من قبل المؤسسات المختصة؛ للحد من تفاقم أزمة المياه في القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com