علماء يكتشفون سحبًا من الماس تلمع حول النجوم البعيدة (صور)

علماء يكتشفون سحبًا من الماس تلمع حول النجوم البعيدة (صور)

المصدر: دعاء عبدالمنعم– إرم نيوز

اكتشف علماء سحبًا خافتة وغامضة من الموجات الميكروية القادمة من أنظمة النجم البعيدة، والتي يعتقدون أنها يمكن أن تكون ناتجة عن ماس صغير.

ويعتبر هذا ”التوهج“ الخاص بضوء الميكروويف، الذي يطلق عليه اسم انبعاث الموجات الصغرى  (AME)، معروفًا منذ عدة سنوات، ولكن ظل مصدره لغزًا، وفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية.

وأظهر باحثون من جامعة كارديف أن الموجات الميكروية من المحتمل أن تأتي من بلورات صغيرة من الكربون تسمى nanodiamonds.

وتوجد هذه الماسات الصغيرة داخل قرص من الغبار والغاز، يُعرف باسم قرص الكواكب الأولية، حيث تبدأ الكواكب في التكوين.

وتحتوي الأقراص على مجموعة من الجزيئات العضوية، وهي ساخنة للغاية، ما يجعلها مثالية لتكوين الألماس النانوي.

وقالت معدة الدراسة، الدكتورة جين جريفز: ”كنا نعلم أن نوعًا ما من الجسيمات كان مسؤولًا عن ضوء الميكروويف، لكن مصدره الدقيق كان لغزًا منذ اكتشافه لأول مرة منذ 20 عامًا تقريبًا“.

وأضافت: ”في طريقة شيرلوك هولمز الشبيهة بالقضاء على جميع الأسباب الأخرى، يمكننا القول بثقة إن المرشح الأفضل الوحيد القادر على إنتاج هذه الموجات الدقيقة المتوهجة، هو وجود ألماس نانوي حول هذه النجوم المشكلة حديثًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com