السعودية والإمارات تهبان لإغاثة ”سقطرى“.. إعصار ”مكونو“ يسكت ”المسيئين“ للتحالف

السعودية والإمارات تهبان لإغاثة ”سقطرى“.. إعصار ”مكونو“ يسكت ”المسيئين“ للتحالف

المصدر: فريق التحرير

هبت السعودية والإمارات سريعًا لإغاثة سقطرى اليمنية، إثر الكارثة التي تسبب فيها الإعصار ”مكونو“ الذي ضرب الأرخبيل مخلّفًا خسائر فادحة.

وقال محمد آل جابر، السفير السعودي في اليمن، في تغريدات على حسابه الرسمي بتويتر الخميس :“ إن فريق برنامج إعادة الإعمار السعودي في اليمن -مكتب محافظة سقطرى – باشر مع السلطة المحلية في المحافظة التعامل مع الأضرار الناتجة عن الإعصار، وفتح الطرقات ومساعدة المنكوبين تمهيدًا لوصول الإغاثة والإيواء التي منعت الظروف الجوية وصولها الخميس .“

وأوضح السفير السعودي أن طائرات القوات المشتركة السعودية المحملة بعشرات الآلاف من أطنان المواد الإغاثية والإيوائية والطبية المقدمة من المملكة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تستعد للتوجه لإغاثة ومساعدة المنكوبين في محافظة سقطرى حال تحسن الظروف الجوية.

من جانبه، أعلن سالم الغفلي، سفير الإمارات في اليمن، أن الوضع في سقطرى كارثي وأن بلاده تبذل أقصى جهودها لمساعدة ضحايا الإعصار.

وقال الغفلي: إن ”الوضع في سقطرى صعب للغاية، تبذل دولة الإمارات أقصى جهودها للوقوف إلى جانب الأشقاء اليمنيين في سقطرى“، موضحًا أن ”الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفة للأعمال الخيرية متواجدان وقد ساهما بفتح الطرق المسدودة، ومستشفى الشيخ خليفة بن زايد بسقطرى مستنفر ويستقبل الحالات المرضية والجرحى“.

https://twitter.com/alghfeli_salem/status/999645745824313344

وأضاف السفير الإماراتي أنه تم توفير ملاجئ سريعة في مراكز خاصة وفي المساجد وفي المدارس للأسر المتضررة، كما يجري إصلاح المولدات الكهربائية في المحافظة.

وحول موعد وصول مساعدات إضافية، أكد السفير الإماراتي أن ذلك مرتبط بالطقس وستتم العملية فور تحسن الأجواء.

https://twitter.com/alghfeli_salem/status/999646478166609921

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي: إن مواقف دول التحالف العربي السعودية والإمارات وتدخلها لإغاثة المنكوبين في سقطرى تُسكت الأصوات التي حاولت مؤخرًا تشويه دور التحالف الإنساني، عبر الحديث عن احتلال إماراتي مزعوم للجزيرة.

شهادات من الميدان

وتساءل الكاتب الصحفي هاني مسهور في تغريدة على حسابه في تويتر عن سبب صمت الإخوان والمنصات المحسوبة عليهم في وضع تحتاج فيه جزيرة سقطرى لجهود إنسانية ومساعدات عاجلة.

ورصد المذيع التلفزيوني فيصل بن حريز الذي حضر للميدان يوميات المنكوبين معلقًا: ”من قال إن تحت الاحتلال !هاهي تحت الأعاصير ولا منقذ لها بعد الله الآن إلا دولة الأولى في تقديم العون“.

وكتب الناشط الإماراتي ماجد الرئيسي: ”استنفار في جميع جهات الخيرية للبحث حول إغاثة ، ورؤوس من أساء للإمارات مدفونة في الرمال“.

 

 

وقال المذيع الإماراتي جمال الحربي: إن ”#سقطرى اليوم جزيرة منكوبة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بالأمس أطلق #الإخوان ومن يدور في فلكهم حملة مسعورة ضد دولة #الإمارات التي تقدم يد العون لأبناء الجزيرة، واليوم أغلقوا أفواههم وضمائرهم وهم يشاهدون ما يحل بأبناء سقطرى..فسحقًا لهم..!!“.

وعلّق القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي على مجريات الأحداث مشيدًا بالدور الإماراتي في مساعدة سكان الجزيرة بشكل عاجل.

يذكر أن الإعصار مكونو دفع الحكومة اليمنية إلى إعلان سقطرى منطقة منكوبة تحتاج لمساعدات عاجلة.

 

 

 

مواد مقترحة