علماء يطورون طريقة جديدة لمكافحة التلوث

علماء يطورون طريقة جديدة لمكافحة التلوث
Yutian, CHINA: TO GO WITH AFP STORY : TOOLBOX FOR FIXING CLIMATE CHANGE WITHIN REACH... (FILES) This picture taken 18 July 2006 shows cyclists passing through thick pollution from a factory in Yutian, 100km east of Beijing in China's northwest Hebei province. The UN's Intergovernmental Panel on Climate Change (IPCC) "summary for policymakers" on how to mitigate climate change is to be issued in Bangkok next 04 May after a five-day meeting. AFP PHOTO/Peter PARKS/FILES (Photo credit should read PETER PARKS/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

قال علماء في بريطانيا والولايات المتحدة، إنهم طوّروا إنزيمًا يأكل البلاستيك قد يساهم في محاربة التلوث في المستقبل.

ويعمل الإنزيم على هضم مادة تريفثالات الإثيلين المتعدد، وهو شكل من أشكال البلاستيك ابتكر في الأربعينيات، وهو مستخدم -حاليًا- في ملايين الأطنان من العبوات البلاستيكية.

ويمكن للمنتجات البلاستيكية المصنوعة من هذه المادة، البقاء لمئات السنين في البيئة وتلوث حاليًا مساحات كبيرة من الأراضي والبحار في أنحاء العالم.

واكتشف باحثون من جامعة “بورتسموث” البريطانية ومعمل الطاقة المتجددة الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية، الإنزيم خلال فحص بنية إنزيم طبيعي يعتقد أنه تطور في مركز لتدوير المخلفات في اليابان.

وقال جون ماكجيهان البروفيسور بالجامعة، الذي شارك في قيادة فريق البحث، إنه “بعدما تبيّن أن الإنزيم يساعد بكتيريا في تفتيت أو هضم المواد البلاستيكية، المصنوعة من تريفثالات الإثيلين المتعدد، قرر الباحثون تعديل بنيته بإضافة بعض الأحماض الأمينية”.

وأدى ذلك إلى تغيير في عمليات الإنزيم، بما يسمح لقدراته في التهام البلاستيك بالعمل بدرجة أسرع.

وقال ماكجيهان: “لقد طوّرنا نسخة من الإنزيم أفضل من النوع الطبيعي”.

ونشرت نتائج الاكتشاف في دورية “بروسيدنجس اوف ناشونال أكاديمي اوف ساينس، ويعكف الفريق حاليًا على تحسين أداء الإنزيم لمعرفة ما إذا كان بوسعهم جعله قادرًا على تحليل المواد البلاستيكية على نطاق صناعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع