خبير فضائي: مراقبو النجوم بحاجة للحظ لرؤية تحطم محطة فضاء صينية

خبير فضائي: مراقبو النجوم بحاجة للحظ لرؤية تحطم محطة فضاء صينية

المصدر: رويترز

قال رئيس مكتب الحطام الفضائي في وكالة الفضاء الأوروبية هولجر كراج،  اليوم الخميس، إن مراقبي النجوم والمهتمين بالفلك سيحتاجون لبصر ثاقب، والكثير من الحظ، لرؤية لمحة من محطة الفضاء تيانقونغ-1 وهي تسقط إلى الأرض مطلع الأسبوع المقبل.

وأشار إلى أنه من المتوقع دخول المحطة إلى الغلاف الجوي للأرض يوم السبت أو الأحد، لكن لا يعرف أحد على وجه الدقة المكان الذي ستسقط فيه، قائلًا:“من النادر جدًا رؤية أمر كهذا“.

وأوضح الخبير في شؤون الفضاء أن ”الطبقة العليا من الغلاف الجوي هي التي ستتسبب في عائق سيُسقط المحطة في النهاية، وهذا العائق من الصعب جدًا فهمه وتوقعه“.

وأضاف:“من سيحالفه الحظ الكافي للنظر إلى الجزء الصحيح من السماء عندما تبدأ تيانقونغ-1 بهبوطها المشتعل سيرى -على الأرجح- جسمًا مُشعًا يتحرك لعدة دقائق مثل شهاب، لكن بسرعة أبطأ“.

ومحطة تيانقونغ-1 أو ”القصر السماوي-1“ هي أول مختبر فضائي صيني، وأُطلقت في المدار العام 2011 للقيام بتجارب على الالتحام والدوران في المدارات ضمن برنامج فضائي طموح للصين يهدف إلى وضع محطة دائمة في المدار بحلول العام 2023.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com