الجزائر.. الثلوج تعزل عدة مناطق شمالية والجيش يتدخل

الجزائر.. الثلوج تعزل عدة مناطق شما...

عادة ما تتدخل قوات الجيش في الجزائر خلال التقلبات الجوية خاصة في المناطق الجبلية الوعرة بسبب صعوبة وصول كاسحات الثلوج.

المصدر: الأناضول

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأحد، أن وحدات من الجيش تدخلت لفتح محاور الطرق الرئيسة والفرعية في محافظات شمال البلاد، بعد أن عزلت الثلوج التي تساقطت خلال اليومين الماضيين عدة مناطق.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان إنه ”إثر موجة البرد الأخيرة، والتساقط الكثيف للثلوج، التي عرفتها بعض مناطق الوطن، تدخلت مفارز (وحدات) للجيش الوطني الشعبي بكلٍ من: جيجل، وباتنة (شرق)، والبليدة (وسط)، أمس، لفك العزلة، وفتح المسالك المقطوعة، وتقديم المساعدات للمواطنين المتضررين“.

وأوضح البيان أن العملية جاءت ”تنفيذًا لتعليمات السيد الفريق نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بالتدخل السريع للوحدات المرابطة في المناطق التي تشهد اضطرابات جوية، وفي إطار المهام الإنسانية للجيش الوطني الشعبي“.

وفي السياق، قالت ”قوات الدرك الوطني“ (تابعة لوزارة الدفاع)، في بيان، إن تساقط الثلوج تسبب بتوقف الحركة على عدة طرقات عبر بعض المحافظات الشمالية، على غرار البويرة، وتيزي وزو (شمال وسط)، وباتنة، وبجاية (شمال شرق) وتيسمسيلت، وتيارت (شمال غرب)“.

وأوضحت أنه ”قد تم تسخير آليات لإعادة فتح هذه الطرقات“.

وأمس، أصدر الديوان الجزائري للأرصاد الجوية (حكومي)، نشرة خاصة، أكد خلالها تساقط أمطار، وثلوج، يتراوح سمكها بين 10 و20 سنتيمترًا على عدة محافظات شمالية يومي السبت والأحد.

وأعلنت وزارة الأشغال العامة، في اليوم نفسه، أن فروعها تدخلت عبر 18 محافظة شهدت سوء الأحوال الجوية، وتساقطًا كثيفًا للثلوج والأمطار.

وأوضحت أن هذه الاضطرابات الجوية أثَّرت على 38 طريقًا وطنيًا، و35 طريقًا ولائيًا (في المحافظات)، و7 طرق بلدية عبر هذه المحافظات.

وعادة ما تتدخل قوات الجيش في الجزائر، خلال التقلبات الجوية، خاصة في المناطق الجبلية الوعرة، بسبب صعوبة وصول كاسحات الثلوج المدنية، وعمال الإدارات المحلية إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com