logo
منوعات

كشف أسرار جلسة التصوير الأخيرة لمارلين مونرو

كشف أسرار جلسة التصوير الأخيرة لمارلين مونرو
17 يونيو 2024، 3:55 م

كُشف عن تفاصيل جلسة التصوير الأخيرة، التي خضعت لها النجمة الشهيرة مارلين مونرو قبل وفاتها في كتاب جديد حمل عنوان Ask Not: The Kennedys and the Women They Destroyed.

وادعت مؤلفة الكتاب مورين كالاهان أن الصور المدرجة في الكتاب مأخوذة من آخر جلسة تصوير خضعت لها نجمة الإغراء الشهيرة، حيث ظهرت فيها دون ملابس، وذلك قبل أسابيع قليلة من وفاتها.

وقالت المؤلفة إن الصور هي "الأكثر جرأة" لمارلين، والتقطها المصور المشهور عالميًا "بيرت ستيرن" لمجلة فوغ في يونيو 1962.

وجاءت الصور بالأبيض والأسود، وظهرت مارلين في إحداها مستلقية على السرير، بملامح وجه "سعيدة"، بينما غطت خصلات شعرها الشقراء إحدى عينيها.

وأشارت كالاهان إلى إن مارلين كانت "في ذروة جمالها" عندما تم التقاط الصور الأخيرة لها، مشيرة إلى أن النجمة الحسناء كانت تعاني من اكتئاب شديد في ذلك الوقت، ما جعلها تستهلك كميات كبيرة من الكحول والحبوب المهدئة.



وبعد استبعادها من فيلم Something's Got to Give، قالت كالاهان إن مارلين اعتبرت أن عرض نفسها دون ملابس يمثل تحديًا.

وأكدت كالاهان أن صور مارلين الأخيرة كشفت عن ندبة طويلة وعميقة، تبين أنها نتيجة لعملية جراحية أجريت لها في المرارة".

وأضافت: "بعد أسابيع من التقاط الصور، توفيت مارلين. لتحمل جلسة التصوير الشهيرة للمصور ستيرن عنوان "الجلسة الأخيرة" The Last Sitting.

يذكر أنه عثر على مارلين مونرو جثة هامدة في منزلها بلوس أنجلوس عام 1962، عندما كانت تبلغ من العمر 36 عامًا فقط.

وقيل وقتها إن مارلين توفيت بحادثة "انتحار محتملة"، بعد أن أكد الطبيب الشرعي عدم العثور على أي أثر للمخدرات في جسدها.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC