صدمة في السعودية.. شاب ينحر شقيقه في جدة

صدمة في السعودية.. شاب ينحر شقيقه في جدة

أثارت جريمة قتل نفّذها شاب بشقيقه صباح اليوم السبت بمدينة جدة صدمة كبرى بين السعوديّين، واستنكارًا واسعًا لتكرر مثل هذه الجرائم من أصحاب السوابق والمختلين عقليًا ضد أفراد من عائلاتهم.

وأقدم الجاني على قتل أخيه حيث نحره بساطور، ثم قام بعدها بسحب جثته تمهيدًا لإخراجها من المنزل ليتفاجأ والد الشقيقين بالواقعة البشعة، وتم بعد ذلك إبلاغ الدوريات الأمنية بالجريمة التي وقعت شمال جدة لتباشر التحقيقات.

وكشفت التحقيقات الأولية لشرطة محافظة جدة أن المجني عليه يبلغ من العمر 17 سنة، فيما يكبره شقيقه الجاني بأقل من 20 سنة، وبيّن بيان الشرطة أن “القاتل من أرباب السوابق في قضايا مخدرات ومعتل نفسياً تم إيقافه لاستكمال إجراءات الاستدلال تمهيدًا لإحالته لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص”.

وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع الجريمة الصادمة بتغريدات تطالب بالصرامة في عقوبات المتورطين بهذه الجرائم، والتحذير من أسبابها، التي ترجع في الغالب إلى الإدمان على المخدرات.

وخاطبت دانه العثيمين في تغريدة على وسم منتشر بموقع “تويتر” بعنوان #شاب_يقتل_شقيقه_بجده  الجاني بالقول “أخوك الصغير ياجحش كيف طاوعك قلبك، الله يلعن المخدرات اللي تسوي كذا”.

وأبدت الناشطة روان تخوفها من تكرر الجرائم داخل البيوت السعودية قائلة “ايش اللي صار . ليه الواحد ماعاد يحس بالأمان حتى بين عائلته. يخاف من الغرف المغلقه. ومن كل شي . لاحول ولاقوة الا بالله”.

وفي نفس المنحى اتجهت المغرّدة إيمان، التي كتبت “أحد ملاحظ ان جرائم قتل الرجال لأقاربهم زادت! ماعاد أستغرب كأنه صار روتين، كل أسبوع جريمة”.

وحاول المدون فلاح تفسير ظاهرة الجرائم ضد الأقارب حين كتب “هذا نوع جديد من المخدرات يجعل الشخص في حالة من الشعور بالقوة وانه خارق ويقتل ويضرب كل من يواجهه. سمعنا وسلمنا”.

وأبدى الناشط ابراهيم الجريري التعاطف مع العائلة المكلومة ودوّن على الوسم الذي يتجه لتصدر الهاشتاغات السعودية على تويتر قائلا “قلبي على أمهمها وأبيهما سيفقدان اثنين من فلذات أكبادهما في يوم واحد، إنها أكبر خسارة وأعظم بلاء، كان الله معهما”.

وأظهر فهد الغامدي الحسرة على الحادثة وقال “لاحول ولا قوة إلا بالله الله يرحمه ويصبر أهله.. ياناس وش إللي صاير بالدنيا أصبحنا نسمع القتل بشكل شبه يومي يارب سترك”.

وكتب أحد الناشطين تعليقًا على حادثة جدة شعرًا “يارب لطفك بـ هذا الزمن. تسمع ذاك قاتل .. وهذا ذبَح. البني آدم لعُمره ماضمن. ياقاتل أخوك ميزانك ماربَح”.