السعودية.. الإطاحة بمقيم اغتصب 4 مواطنات

السعودية.. الإطاحة بمقيم اغتصب 4 مواطنات
السلطات الأمنية سجلت أربع بلاغات اغتصاب بالطريقة والأسلوب نفسيهما، وكذلك تطابق مواصفات الجاني مع البلاغات المقدمة من الضحايا.

أطاحت السلطات السعودية في مدينة مكة المكرمة بمقيم برماوي الجنسية اغتصب أربع نساء سعوديات تحت تهديد السلاح الأبيض.

ووفقاً لصحيفة محلية، درج المتهم، وعمره 29 عاماً، على العمل في توصيل المشاوير عبر سيارته الخاصة، وكان يتصيد النساء والفتيات من خلال الذهاب بهن لمناطق منعزلة ومنزوية عن الأنظار؛ ليقوم بتهديدهن بالسلاح الأبيض واغتصابهن.

وكانت السلطات الأمنية قد سجلت أربع بلاغات اغتصاب بالطريقة والأسلوب نفسيهما، وكذلك تطابق مواصفات الجاني مع البلاغات المقدمة من الضحايا، وكذلك هروب إحدى الضحايا وقفزها من السيارة قبل التحرش بها واغتصابها.

ووضعت السلطات في مكة المكرمة خطة للإطاحة بالجاني، وتم القبض عليه في حي “كيلو 14” شرق جدة، وجرى التعرف عليه من قبل الضحايا عبر طابور العرض، كما اتضح من خلال البصمات أن عليه سابقتين، وتم الحكم عليه قبل سنتين، وكان قد جرى إبعاده، لكنه عاد بطريقة غير نظامية.

وأحالت السلطات الجاني إلى دائرة العِرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام في انتظار الحكم عليه شرعاً عقب قيامه باغتصاب النساء تحت التهديد.

والمقيمون البورماويون، الذين تقدر أعدادهم في السعودية بنحو مليون شخص، ينتسبون إلى دولة بورما ورسمياً اسمها “جمهورية اتحاد ميانمار” تقع في جنوب شرق آسيا، ووصلوا إلى المملكة على شكل دفعات عديدة منذ النصف الأول من القرن الماضي، ويمتهن أغلبهم في مهن مثل النجارة والسباكة والحدادة وغيرها، وتحاول السلطات السعودية في السنوات الأخيرة تصحيح أوضاعهم لأن إقامات أغلبهم غير نظامية.

محتوى مدفوع