استياء شعبي من تصرف شاب مع عامل نظافة متهم بالسرقة في الكويت‎‎

استياء شعبي من تصرف شاب مع عامل نظافة متهم بالسرقة في الكويت‎‎

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثار تصرف الشاب الكويتي الذي اعتدى على أحد عمال النظافة في الكويت متهمًا إياه بالسرقة، استياءً شعبيًا بسبب قيامه بضرب وإهانة العامل، ورغم تبرير الشاب لما أقدم عليه بأن ما فعله بسبب “إقدام العامل على السرقة وأن حد السارق هو قطع اليد في الإسلام”.

فلم يلقَ تبرير الشاب لضرب عامل النظافة أي ترحيب من قبل النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، الذين وجهوا إليه انتقادات لاذعة لتصرفه الذي وصفوه بـ”المهين لكرامة العامل”.

وانتقد الناشط أحمد الميموني تبرير الشاب الكويتي لضربه العامل وتصويره، معلقًا: “العذر أقبح من الذنب ما قصرت يالذيب وبيض الله وجهك، أجل مقطع توعوي بتصور مسحت بكرامته الأرض، أجل لو بتصور مقطع تعذيبه شنو بتسوي، بعدين انت شنو صفتك أو منصبك عشان تحكم عليه بالضرب بدل السجن، أنت في دولة قانون ياعزيزي والمتهم بريء حتي تثبت إدانته ومن يحكم هالحكم القاضي مو أنت”.

ووصف الناشط جوزيف بو حمد الطريقة التي تعامل فيها الشاب مع العامل “بالبلطجة في دولة تملك قانون ودستور يؤهلها لمحاسبة المخطئين ضمن القانون”، قائلًا: “المقطع مهين وفيه انتهاك لكرامة شخص.. وإذا كان المعتدي ماشي على مبدأ السارق تُقطع يداه وكل فعل يقابله ردة فعل ذات صلة بالفعل دون الرجوع للقانون.. إذًا أهو ضرب الشخص طراق طراقين.. راح يقبل يتم ضربه طراق طراقين كردة فعل بالمثل مقابل فعلته؟”.

وكتبت الدكتورة هالة بشير الخطيب منتقدةً تصرف الشاب: “هو لايمثل القانون حتى يقطع يده! بعدين وين الإثبات على السرقة؟ هذا لايطلع بايده يسرق وردة! لا حول ولا قوة الا بالله”.

وكان الشاب قد برر موقفه بضرب عامل النظافة وتصويره بأنه “كان ينوي تصويره ليبين للناس الظلم الذي يتعرض له العامل من الشركة التي لا تدفع رواتبهم بالكامل، إلا أنه هرب عندما تم اكتشاف أمره بأنه يقوم بالسرقة”.

وكانت البلدية قد أصدرت بيان استنكار للتهجم على عامل النظافة، مؤكدةً أنها ستقوم بمتابعة الإجراءات مع الجهات المعنية، وتحويل الحادثة إلى وزارة الداخلية للتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الشخص المتهجم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع