مديرة أعمال ماريا كاري تتهمها بالتحرش الجنسي

مديرة أعمال ماريا كاري تتهمها بالتحرش الجنسي

تواجه المطربة الأمريكية الشهيرة ماريا كاري دعوى قضائية بتهمة التحرش الجنسي وخرق العقد، من قِبل مديرة أعمالها السابقة ستيلا بولوشنيكوف التي كانت إحدى أقرب أصدقائها.

وأخطرت ستيلا محامي النجمة الأمريكية بأنها تخطط لرفع دعوى قضائية ضد موكلته بسبب خرقها للعقد، وزعمت أن النجمة كانت تتجول أمامها عاريةً تمامًا.

وبحسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن موقع TMZ، زعمت ستيلا بولوشنيكوف أن ماريا كاري (48 عامًا)، أدّت حركات جنسية أمامها، وكشفت أن النجمة تتعاطى المخدرات ولا تتناول الأدوية الخاصة بعلاج الاضطراب الثنائي القطب الذي كشفت عنه مؤخرًا.

تأتي هذه الادعاءات بعد أن أقالت كاري مديرتها وصديقتها المقربة من عملها دون إنذار مسبق بعد 3 سنوات من العمل معًا.

وبدورها أوضحت ستيلا أنه في حال تعويضها بمبلغ مناسب ستتراجع عن رفع قضية لفصلها التعسفي وانتهاك قانون الحقوق المدنية الأمريكي، وهو انتهاك لقانون العمالة العادلة والإسكان.

وردًا على الاتهامات المخزيّة والفاضحة، أكد المتحدث الرسمي باسم ماريا كاري أن الدعوى القضائية ما هي إلّا مجرد ادعاء تافه لا أساس له، وسيتم التعامل معه.

يأتي هذا على خلفية ادعاءات صدرت في العام 2016، تفيد بأن ستيلا لم تتصرف كمديرة، بل كشخصية “ديكتاتورية” سيطرت على النجمة من جميع النواحي وخاصة بعد انتقالها للعيش برفقتها.