الكويت تطيح بفتاتين أوروبيتين عضوتين في “شبكة دعارة” عالمية

الكويت تطيح بفتاتين أوروبيتين عضوتين في “شبكة دعارة” عالمية

اعتقلت السلطات الأمنية في الكويت، وافدتين أوروبيتين تروجان لـ”ممارسات غير أخلاقية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقدمت الوافدتان للكويت بتأشيرة زيارة عبر المطار قبل أيام من بدء نشاطهما بالترويج لتلك الممارسات مقابل 200 دينار (600 دولار) في الساعة، وتضمنت عملية الترويج صورًا لهما في أوضاع مخلة وخادشة.

وإثر تحريات، وفق صحيفة “الأنباء” المحلية، تبين دخول الوافدتين للبلاد وإقامتهما في أحد الفنادق في منطقة السالمية، وأنهما تعملان ضمن شبكة دولية للترويج للدعارة.

وبحسب معلومات، فإن الوافدتين تواصلتا مع بعض الزبائن وترددتا على بعض راغبي المتعة الحرام.

وألقي القبض على الوافدتين إثر كمين، إذ تواصل رجال مباحث معهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أن يتم اللقاء في إحدى الشقق وأن تتسلما المبلغ بمجرد حضورهما، وطلبت الوافدتان إرسال عنوان الموقع للحضور، فقام رجال المباحث بالإرسال.

وقال مصدر، إن الوافدتين كانتا تحت المراقبة منذ لحظة خروجهما من الفندق الذي تقيمان به، إذ طلبتا “تاكسي” وما أن وصلتا إلى الشقة حتى تم استقبالهما من قبل رجال مباحث بالآداب وتسليمهما المبلغ المتفق عليه وهو 400 دينار (مبلغ مرقم من قبل الجهات الأمنية) لكلتيهما، وما أن بدأتا توقيت الساعة حتى ألقي القبض عليهما.

وتابع المصدر، أن الوافدتين تنتميان لجنسية إحدى دول أوروبا الشرقية، وتبلغ الأولى 23 عامًا، والثانية 21 عامًا، إذ تم اقتيادهما للشرطة، وعثر بحوزتهما على المبلغ المرقم، واعترفتا أنهما تعملان لصالح شبكة عالمية للدعارة، وأنهما قامتا بتنفيذ خطة وضعت لهما بالدخول إلى مواقع متخصصة تحظى بمتابعة كبيرة من قبل راغبي المتعة الحرام، إذ التقتا قبل توقيفهما عددًا من الرجال من جنسيات مختلفة.

ومن المقرر أن يتم إبعاد الوافدتين عن البلاد مع وضعهما على قوائم غير المصرح لهم بالدخول.