صورة على “فيس بوك” تودي بحياة شاب مصري

صورة على “فيس بوك” تودي بحياة شاب مصري

لفظ شاب مصري 19 عامًا بمدينة بورسعيد أنفاسه الأخيرة، على يد مجموعة أشخاص اعتدوا عليه بالأسلحة البيضاء في الشارع بسبب خلاف على تعليق ساخر عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وتعود تفاصيل الواقعة حينما اشتبك المجني عليه عبدالله مع مجموعة شباب في الشارع بسبب سخريتهم من صورة نشرها عبر “فيسبوك” وتطور الأمر بالاعتداء عليه وضربه بالأسلحة البيضاء وأصابوه بجروح قطعية في أنحاء متفرقة من جسده، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

واتهم والد المجني عليه خلال تحريات المباحث كلا من “عماد. ف”، 30 سنة، واثنين من أشقائه، جميعهم من منطقة سوق ستوتة ببورسعيد، بالتعدي على نجله حتى الوفاة، حينما علق المتهم الأول بسخرية على صورة نجله على موقع “فيس بوك”، فوقعت بينهما مشادة كلامية، تطورت إلى قيام المتهمين بالاعتداء على ابنه بالأسلحة البيضاء، ما أدى لمقتله.