وزير فرنسي متهم بالاغتصاب يواجه دعوى قضائية ثانية ضده

وزير فرنسي متهم بالاغتصاب يواجه دعوى قضائية ثانية ضده

تقدمت سيدة فرنسية بشكوى ضد وزير الخدمة العامة والميزانية العامة في بلدها، جيرالد دارمانين، تتهمه فيها بسوء استغلال سلطته والطلب منها تقديم خدمات جنسية له مقابل منحها مسكنًا جديدًا.

وبحسب صحيفة “لو بوان” الفرنسية، “تتصل الدعوى الجديدة بطلبات جنسية مزعومة مقابل مساكن جديدة”.

وقالت السيدة إن “العرض الفاحش ورد، بين عامي 2015 و 2016 في مدينة توركوانغ، الذي كان دارمانين عمدة لها بين عامي 2014 و 2017”.

وفي وقت سابق، قيل إن دعوى اغتصاب قد رفعت ضد هذا الوزير.

ووقع حادث الاغتصاب المتهم به الوزير الفرنسي في عام 2009. وتتهم المجني عليها، الوزير باغتصابها بالقوة، وتزعم أنها وقعت ضحية تحرشه واغتصابه لها عندما طلبت من دارمانين المنتمي لحزب “الاتحاد من أجل الحركة الشعبية” الجمهوريين سابقًا، الحصول على مساعدة قانونية، “فقام باغتصابها بدل مساعدتها”.

وقد طالب الجمهوريون أكبر حزب معارض في فرنسا باستقالة الوزير، وقدم هو نفسه دعوى مضادة يتهم فيها خصومه بالقذف والسعي لتشويه سمعته.