الإعدام لمصري خطف طفلة وقتلها من أجل 100 ألف جنيه

الإعدام لمصري خطف طفلة وقتلها من أجل 100 ألف جنيه

أيدت محكمة مصرية، اليوم الأربعاء، قرار مفتي الديار المصرية، بالإعدام شنقًا لشاب متهم بخطف طفلة وقتلها من أجل 100 ألف جنيه.

وتعود أحداث القضية إلى العام 2015، بعدما عثر أهالي قرية في محافظة الشرقية على جثة طفلة عمرها 4 سنوات، بجوار منزل أحد أهالي القرية.

وكشفت التحقيقات أن جار الطفلة البالغ من العمر 20 عامًا، هو من خطفها لمروره بضائقة مالية، وعدم قدرته على سداد نفقات الزواج للفتاة التي يرتبط بها منذ 3 سنوات.

وذكرت التحقيقات أن المتهم خطف الطفلة أثناء لهوها أمام منزلها، وأرسل رسالة لوالدها على الهاتف يطلب منه فدية مالية 100 ألف جنيه، بعدما تخلص من الطفلة، وأوهم والدها بأنها معه، وأعطاه فرصة يومين لتدبير المبلغ المالي.

وقال المتهم في التحقيقات إنه بعد 10 ساعات من خطفه الطفلة، تخلص من جثتها بجوار منزله، أثناء محاولته كتم نفسها خشية سماع أحد صراخها.

وأمرت النيابة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وتمت إحالته لمحكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.