السجن 8 سنوات لشاب أراد قتل والديه بقنبلة‎

السجن 8 سنوات لشاب أراد قتل والديه بقنبلة‎

حكم القضاء البريطاني على شاب، في التاسعة عشرة من العمر، بالسجن ثمانية أعوام لمحاولته شراء متفجرات وقتل والديه اللذين كانا يعارضان علاقة حب تجمعه بصديقته.

وكانت المحكمة الملكية في برمنغهام دانت غورتيج رانداوا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بحيازة مواد متفجرة بنيّة تعريض حياة آخرين للخطر أو التسبب لهم بإصابات بالغة.

وقد أوقفته الشرطة في أيار/مايو 2017 بعد تلقيه طردًا كان يظن أن بداخله قنبلة يمكن تفجيرها عن بعد.

وهو طلب هذه القنبلة عبر ما يعرف بالإنترنت المظلم، وهو جزء خفي من الشبكة العنكبوتية تجري عبره عمليات غير قانونية.

وجاء في بيان للوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة أن الشاب كان ينوي استخدام القنبلة لأن والدته لم تكن موافقة على علاقته مع فتاة.

وأضافت الوكالة “خوفًا من أن يدفعه والداه لإنهاء هذه العلاقة، وضع خطة للتخلص منهما”.

لكن الأجهزة الأمنية البريطانية كشفت أمر الطرد، فأبدلت القنبلة بأخرى مزيّفة قبل أن تُسلّم إلى عنوان الشاب.

وقال المسؤول في الوكالة تيم غريغوري “القنبلة التي اشتراها رانداوا عبر الإنترنت كان يمكن أن تسبب أضرارًا كبيرة وتقتل عددًا من الأشخاص، لو أنه نجح في استخدامها”.

وأضاف “هذه الأعمال تظهر أنه يشكل خطرًا كبيرًا على المجتمع” رغم أنه غير مرتبط بعصابات الجريمة المنظمة أو المنظمات الإرهابية.