ممثلة تقاضي هارفي واينستين وتتهمه باغتصابها عام 2016

ممثلة تقاضي هارفي واينستين وتتهمه باغتصابها عام 2016

رفعت ممثلة غير معروفة، دعوى قضائية في ولاية كاليفورنيا، على المنتج السينمائي هارفي واينستين وشركة (ذا واينستين) التي شارك في تأسيسها، متهمة إياه باغتصابها في ربيع 2016.

وقالت الممثلة، التي تمثلها المحامية جلوريا ألريد وأشارت أوراق القضية المرفوعة في لوس انجليس إليها باسم جين دوي، إن واينستين دعاها إلى فندق لبحث دور في عرض تلفزيوني، لكنه اغتصبها عنوة.

وتفيد الدعوى التي تطالب بتعويض لم يكشف عن حجمه، بأن الشركة ملزمة بتحمل الضرر لعلمها بسلوكه الشائن مع النساء.

ولم يتسن الاتصال بالمحامية للتعليق، لكن مجلة فارايتي نشرت نسخة من أوراق القضية على الإنترنت.

وقال متحدث باسم واينستين في رسالة بالبريد الإلكتروني “السيد واينستين ينفي -تمامًا- أي مزاعم عن ممارسة الجنس بالإكراه، ويؤكد السيد واينستين أنه لم يبادر قط بالانتقام من أي امرأة رفضت محاولاته، والسيد واينستين لا يمكنه بطبيعة الحال الحديث عن مزاعم مجهولين، لكن فيما يتعلق بأي امرأة أعلنت مزاعمها؛ فإن السيد واينستين يعتقد أن كل هذه العلاقات تمت بالرضا”.

وقالت أكثر من 50 امرأة إن “واينستين تحرش بهن جنسيًا على مدى 30 عامًا، وتقرر طرده من أكاديمية فنون وعلوم السينما”.

وقالت الشرطة في نيويورك، ولوس انجليس، وبيفرلي هيلز، ولندن إنها “تحقق في اتهامات منسوبة لواينستين بالتحرش الجنسي والاغتصاب”.