اغتصاب فتاة 3 مرات خلال ساعة واحدة في لندن (فيديو)

اغتصاب فتاة 3 مرات خلال ساعة واحدة في لندن (فيديو)

تعرضت فتاة تبلغ من العمر 17 عامًا للاغتصاب في لندن 3 مرات متتالية في ليلة واحدة، وهي في طريق عودتها من ملهى ليلي إلى منزلها.

وقالت شرطة عاصمة الضباب في بلاغ رسمي، اليوم الجمعة، إن الفتاة التلميذة اغتصبت في الشارع خلال ساعة واحدة في منتصف الليل ثلاث مرات متتابعة، ومن أكثر من 3 رجال مختلفين، اغتصبوها في حوادث منفصلة عن بعضها البعض أثناء عودتها من ملهى ليلي.

وأوضحت الشرطة أن الحادث وقع ليلة 30 سبتمبر/أيلول الماضي، لكن لم تتوفر معلومات عنه سوى يوم الجمعة في 13 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

 وأكدت الشرطة أنه أصبح بحوزتها أيضًا لقطات من كاميرات دوائر تلفزيونية مغلقة مخصصة لمراقبة اجزاء من الشارع الذي تم فيه ارتكاب جرائم الاغتصاب المتلاحقة، تم فيها التعرف على اثنين من المشتبه فيهم.

ووقع الهجوم الأول على الفتاة الضحية عند الساعة 23.55 من ليل 29 سبتمبر /أيلول حسبما يتبين من تصوير الكاميرات، التي التقطت رجلًا في ملابس داكنة يسحب فتاة في الشارع، ثم يدفع بها بقوة إلى داخل غرفة مهجورة اغتصبها فيها، حيث وجدت في وقت لاحق أجزاء من ملابسها الداخلية ممزقة.

وبعد فترة وجيزة من الاغتصاب الأول، التقطت الكاميرات رجلًا يتتبع نفس الفتاة عن بعد ويطاردها ليقترب منها، ثم يسير بمحاذاتها لبعض الوقت، قبل أن يمسك بها ويقتادها على ما يبدو إلى مكان معتم، حيث اغتصبها وهرب من مسرح الجريمة.

وبعد اغتصابها للمرة الثانية خلال أقل من نصف ساعة، تظهر لقطات الفيديو كيف أن الضحية تتابع سيرها في الشارع وحدها في ملابس رثة وممزقة، وبعد بضع دقائق فقط وفي نفس الشارع تعرضت الفتاة من جديد لهجوم – هذه المرة من قبل اثنين أو ثلاثة من الرجال تناوبوا على اغتصابها حتى فقدت الوعي ودخلت في حالة غيبوبة.

وفي النهاية، لاحظ المارة قبيل الفجر امرأة ملقاة على الأرض وهي شبه عارية، فاستدعوا الشرطة التي سارعت لنقلها إلى المستشفى، وفتحت تحقيقًا في الحادث والبحث عن المجرمين الذين اغتصبوا الفتاة، ولا سيما أولئك الذين سجلت كاميرات الفيديو ملامح وجوههم.