مصر تحيل أكبر شبكة لتبادل الزوجات لمحاكمة عاجلة

مصر تحيل أكبر شبكة لتبادل الزوجات لمحاكمة عاجلة

أحالت النيابة المصرية، اليوم الجمعة، شبكة لتبادل الزوجات للمحاكمة العاجلة، بعدما أثارت جدلًا واسعًا في أعقاب انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد نجحت في إسقاط أكبر شبكة لتبادل الزوجات، بعد القبض على موظف وفني يقيمان حفلًا جنسيًا بتبادل زوجتيهما.

واستطلعت النيابة تحريات أجهزة الأمن، التي أسفرت عن اكتشاف موظف يدعى محمود حسين، وقد أنشأ صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لتبادل الزوجات لاستقطاب راغبي المتعة.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم الأول تعرّف على المتهم الثاني، وبدأت بينهما محادثات على مواقع التواصل الاجتماعي، اتفقا من خلالها على إقامة حفلات جنسية بتبادل الزوجات داخل شقة المتهم الأول بشبرا.

وذكرت التحريات التي استندت النيابة إليها، أن المتهمين أقاما حفلات جنسية أكثر من مرة تبادل خلالها كل متهم ممارسة الجنس مع زوجة الآخر.

وكشفت التحريات أن المتهمين كانا يعتزمان إقامة حفلة جنس جماعي داخل شقة المتهم الأول، حيث توجهت قوة أمنية وبمداهمة الشقة تم ضبط المتهمين مجردين من ملابسهما، كل متهم يمارس الرذيلة مع زوجة الآخر على سرير واحد، حيث عرضا على النيابة التي أحالتهما إلى محاكمة عاجلة.