حيوان النمر العربي
حيوان النمر العربيمتداول

"النمر العربي" النادر يحظى باحتفال خاص في السعودية (فيديو وصور)

اقترب حيوان النمر العربي المهدد بالانقراض من موطنه الأصلي في دول الخليج العربي، خلال الاحتفاء به في يومه العالمي بالسعودية، من رمزية الإبل وشهرتها، أكثر حيوانات منطقة الخليج مكانة في نفوس السكان.

ونجحت خطة سعودية حكومية تم إطلاقها في العام 2019، بتعزيز تواجد النمر العربي وزيادة فرص تكاثره، قبل أن تتوج تلك الجهود الرسمية باحتفال رسمي محلي بيوم النمر العربي عام 2022 مالبث أن أصبح مناسبة عالمية.

ويعد الاحتفال بيوم النمر العربي، أول احتفاء عالمي له، هذا العام، إذ أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في يونيو/حزيران الماضي 2023، بالإجماع قرارًا يقضي بإعلان الـ10 من فبراير/شباط يومًا عالميًّا للنمر العربي.

وعرضت محطات التلفزة والصحف السعودية، عدة برامج ومواد عن النمر العربي احتفاءً بيومه، فيما تصدر مؤسسات وهيئات معنية بالحيوانات، منشورات توعية بالمناسبة أيضًا، بينما تتنوع مشاركة السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمناسبة.

ووصف القائمون على جمعية "آفاق خضراء" السعودية البيئية، النمر العربي بأنه "رمز لتاريخنا وتنوعنا البيئي"، في مشاركة تعكس المكانة الكبيرة التي بات ينالها النمر العربي في السنوات الأخيرة.

واختار فهد التمساح، وهو أحد الناشطين في مجال حماية الحياة الفطرية، المشاركة بالاحتفال بالنمر العربي عبر مقطع فيديو عرض فيه مواصفات النمر العربي والفروق بينه وبين باقي النمور.

فيما اختار كمعان الكمعان، وهو ناشط ومصور بيئي، نشر صورة للنمر العربي على حسابه في منصة "إكس" واسعة الانتشار في السعودية، وكتب معلقًا "يسعدني بأن أصبحت صورتي هذه، الصورة الأشهر والأكثر انتشارًا محليًّا وعالميًّا".

وشاهد سكان العاصمة الرياض، لوحات إعلانية كبيرة تحمل صور النمر العربي، إذ اختارت إحدى الشركات الإعلانية المشاركة بالمناسبة على طريقتها.

وفي احتفال لافت، شارك نحو سبعة آلاف متطوع وناشط في المدينة المنورة، في مسيرة توعوية تهدف للحفاظ على النمر العربي من خطر الانقراض".

وشهدت مدن سعودية أخرى مسيرات مماثلة، تم نشر صور ومقاطع فيديو لها تحت الوسم " Catwalk " الذي شكل عنواناً للمحتفلين بيوم النمر العربي، فيما برز الاحتفال العالمي بالمناسبة عبر حملات رقمية ولوحات إعلانية كبيرة في الساحات العامة في بكين ولندن ونيويورك وباريس، إضافة إلى مبادرات عدّة.

وبدأت السعودية في خطة حماية النمر العربي عام 2019، إذ تضمنت خطة تنموية لمنطقة العلا في شمال غرب المملكة، إنشاء محمية "شرعان" للحفاظ على الحياة البرية وسلامة البيئة فيها، بجانب إنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي من الانقراض وتخصيص 25 مليون دولار من أجل حمايته.

ويُجرى العمل بالمحمية منذ ذلك الوقت، على إعادة تأھيل وتوطين النباتات والحيوانات المھددة بالانقراض في المحمية الطبيعية بالتعاون مع خبراء عالميين وأھالي العلا لاستعادة النظام البيئي الطبيعي في المنطقة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com