محامي شيرين عبدالوهاب: النيابة المصرية فتحت تحقيقا بشأن "استغاثتها الصوتية"

محامي شيرين عبدالوهاب: النيابة المصرية فتحت تحقيقا بشأن "استغاثتها الصوتية"

كشف ياسر قنطوش، محامي الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، عن تفاصيل جديدة بشأن التسجيل الصوتي الذي استغاثت فيه موكلته للخروج من المستشفى عقب "احتجازها به رغما عنها".

وقال قنطوش في تصريحات تلفزيونية، إن شيرين عبدالوهاب مثلت أمام النيابة، وإنه حصل على التسجيل الصوتي منها، لافتا إلى أنها طلبت نشره للرأي العام لتظهر تعنت إدارة المستشفى معها.

وأشار إلى أنه "توجه للنيابة العامة صباح الأربعاء بالتسجيل الصوتي وسلمه لإثبات واقعة إجبار إدارة المستشفى الفنانة شيرين على التوقيع بالعلاج الاختياري والبقاء داخل المستشفى رغم عدم حاجة حالتها لذلك بعدما استقرت حالتها الصحية".

وأكد أنه "تقدم ببلاغ إلى النيابة العامة ضد المستشفى"، مشيرا إلى أنه "يجري حاليًا تحقيق من قبل النيابة في التسجيل الصوتي للتحقق من واقعة احتجاز موكلته رغما عنها فضلا عن إجبارها على توقيع مستندات بدون رغبتها".

وقال محامي شيرين عبد الوهاب، إن "الفنانة مثلت لتحقيقات النيابة التي استمعت لأقوالها"، مشيرا إلى أن "نتائج تلك التحقيقات ستكون بمثابة المفاجأة للرأي العام" بحسب قوله.

يشار إلى أن قنطوش كان قد نشر مساء الأربعاء، تسجيلًا صوتيًا أرسلته له شيرين عبدالوهاب، أظهر فيه "استغاثتها" من إدارة المستشفى الذي تمكث فيه للعلاج من الإدمان.

والتسجيل الصوتي هو الأول لها منذ أزمتها الصحية ودخولها أحد المستشفيات، حيث وجهت حديثها لمحاميها قائلة: "مساء الخير يا أستاذ ياسر من فضلك تعمل أي حاجة عشان تخرجني من المستشفى".

وأضافت الفنانة المصرية في استغاثتها كاشفة توقيعها على أوراق بالإجبار، قائلة: "في المستشفى مضّوني على ورق مش عارفة ورق إيه ده، وأنا الحمد لله بقيت كويسة، وكملت علاجي، وباقيلي 20 يومًا، فعاوزة أخرج من فضلك".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com