منوعات

ماذا تتمنى أنجلينا جولي أن يحدث مع أبنائها الستة مستقبلًا؟
تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2017 16:48 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2017 16:48 GMT

ماذا تتمنى أنجلينا جولي أن يحدث مع أبنائها الستة مستقبلًا؟

ابنها مادوكس 16 عامًا يُجسّد دورًا في فيلمها الأخير كما توجّه مؤخرًا إلى عالم صناعة الأفلام وهو الابن الأكبر الذي تبنّته جولي.

+A -A
المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

شاركت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي جمهورها حلمها الذي تتمنى أن يتحقق لأبنائها الستة بالتبنّي، وهو أن يحذوا حذوها في العمل بصناعة السينما، وأن يمثلوا فيلماً تُشاركهم فيه.

هذا ما كشفت عنه ”جولي“ لقناة EI الأمريكية للترفيه، وذلك خلال حضورها الاثنين مع أبنائها حفل افتتاح العرض الأول لفيلمها الأخير ”First They Killed My Father“ في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي في كندا.

ويُجسد ابنها مادوكس 16 عاماً دوراً في فيلمها الأخير، كما توجّه مؤخراً إلى عالم صناعة الأفلام، وهو الابن الأكبر الذي تبنّته ”جولي“ 42 عاماً، وهو بعمر 7 أشهر من إحدى دور الأيتام في مدينة أورفانج في كمبوديا، بالإضافة لاحتضانها خمسة آخرين وهم: باكس 13 عاماً، وزهرة 12 عاماً، وشيلوة 11 عاماً، والتوأم نوكس وفيفيان 9 أعوام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك