بعد زواجها الأسطوري من وسام بريدي.. من هي ريم السعيدي؟ ‎

بعد زواجها الأسطوري من وسام بريدي.. من هي ريم السعيدي؟ ‎

المصدر: فريق التحرير

أثارت عارضة الأزياء التونسية المثيرة للجدل بملابسها الجريئة ريم السعيدي الاهتمام من حولها من جديد بعد زواجها وهي مسلمة من الإعلامي المسيحي الللبناني وسام بريدي، في حفل زفاف مبهر في العاصمة اللبنانية بيروت.

وهنأ الرئيس اللبناني ميشيل عون شخصيا الثنائي بريدي والسعيدي، فيما لقي حفلهما اهتماما كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وريم السعيدي هي عارضة أزياء تونسية تبلغ من العمر 31 عاماً تزوجت من الإعلامي وسام بريدي مدنياً في مدينة ميلانو الإيطالية، بعد علاقة حب نشأت بينهما أثناء مشاركة الأخيرة في برنامج رقص النجوم الذي يقدمه بريدي، وبالرغم من اختلاف الديانة بين الطرفين إلا أنهما أتما زواجهما وكانت السعيدي قد علقت بأن اختلاف الجنسية والدين لن يقف عائقا بينهما وقالت ”الحب هو كل شيء، الله هو محبة“.

وخلال البرنامج عبّر بريدي أكثر من مرة عن مشاعره لريم السعيدي.

ودرست السعيدي في المعهد الثانوي في تونس، وبدأ حلم عرض الأزياء يداعبها عندما اكتشفت أن مقاييسها هي تقريباً نفسها مقاييس كلوديا شيفر، إذ يبلغ طول السعيدي مترا و 81 سم.

وكانت بداية تحقيق الحلم بالنسبة للسعيدي في تونس وفازت بعدة مسابقات، ولأن عالم الموضة والأزياء ضاق بها في تونس أخذت تفكر بأن تنطلق خارجاً، فشاركت ريم في سنغافورة في مسابقة عالمية، وكان عمرها لا يتجاوز الـ17عاماً، وهي مسابقة حضرتها كبرى وكالات عروض الأزياء في العالم، وأكبر مجلات الموضة العالمية.

وفي فترة قصيرة أصبحت ريم عارضة أزياء عالمية، وتقيم في مدينة ميلان الإيطالية، وتتعامل مع كبار المصممين وأشهرهم في العالم.

وحلّت السعيدي في المرتبة الثامنة لأجمل امرأة في العالم، متقدمة على الممثلة الحسناء مونيكا بولوتشي التي جاءت في المرتبة الـ22، وقبل إيفا مانداز التي جاءت في المرتبة الـ44، في حين أن الممثلة الأميركية ميغان فوكس كان ترتيبها المرتبة السادسة، والممثلة الهندية بريننانكا شوبرا في المرتبة الرابعة.

وفازت ريم السعيدي بالمرتبة الثامنة ضمن مسابقة أجمل نساء العالم بعد الاستفتاء الذي أجرته المجلة العالمية الإلكترونية وورد اكتياليتي، وترشحت عارضة الأزياء لنيل لقب أجمل 100 وجه في العالم، والذي يقدمه الموقع العالمي the beauty world  حيث ضمت القائمة عددا من المرشحات من حول العالم.

وفيما يتعلق بمشاركتها في برنامج الرقص مع النجوم، فكان هدفها تحدي نفسها، التغلب على ثقافة شرقية مزروعة بداخلها، واعتبرت أنّ الموضة هو أسلوب حياة، ومن هواياتها السفر والفنون على اختلاف أنواعها.

وتتعرض السعيدي لانتقادات شديدة في بلدها نظرا لظهورها إعلاميا بملابس جريئة جدا وفقا للمقاييس العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة