لعنة ”الضاهر“ تصيب محمد فؤاد.. وتكشف ضعف الرقابة على المصنفات الفنية

لعنة ”الضاهر“ تصيب محمد فؤاد.. وتكشف ضعف الرقابة على المصنفات الفنية

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

لا تهدأ أزمة المسلسل المصري ”الضاهر“ إلا وتشتعل من جديد، فبعد تأجيل تصويره أكثر من مرة، أصدرت الرقابة على المصنفات الفنية أخيرًا قرارًا ملزمًا للشركة المنتجة بإيقاف العمل وتعديل السيناريو؛ ما وضع الشركة المنتجة في ورطة خاصة أنها اقتربت من تجهيزه للعرض.

وكانت الرقابة على المصنفات الفنية أبدت تخوفها بسبب عرض المسلسل لقصة حب بين ضابط مخابرات مصري، يلعب دوره الفنان محمد فؤاد، وفتاة يهودية.

وعلم موقع ”إرم نيوز“ أن الدكتور خالد عبدالجليل، رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، رفع تقريرًا لجهة سيادية عن محتوى المسلسل وبناء عليه تم رفضه وطالبت الرقيب بالتدخل لإيقاف التصوير.

للوقوف على حقيقة الأمر ومستقبل العمل، سألنا الدكتور خالد عبدالجليل، والذي تحدث لـ“إرم نيوز“ قائلًا: ”الموضوع كبير ولن أتحدث فيه ولا يجوز الاقتراب أو المزاح في هذا الأمر؛ لأن قضية المسلسل شائكة وحتى يتم استئناف التصوير يجب تعديل الأحداث والسيناريو بشكل كلي ولن أقول أكثر من ذلك وأتمنى عدم الاقتراب من هذا العمل“.

فيما قال الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين: ”بالفعل توجد أزمة كبيرة تحاصر مسلسل (الضاهر) وقد تطور الخلاف إلى صدام بين الفنان محمد فؤاد بطل العمل وتامر عبدالمنعم باعتباره المنتج المشارك، إذ تطالب الشركة فؤاد برد الأجر الذي تقاضاه عن العمل ويرى الأخير أن الأجر من حقه“.

وأضاف: ”من خلال دوري كنقيب للمهن التمثيلية أحاول تقريب وجهات النظر وحل الأزمة وأتمنى أن نصل إلى حل وسط يرضي كل الأطراف ويتم تعديل السيناريو واستئناف التصوير“.

وتابع: ”المسلسل ضخم جدًا ويعمل به عدد كبير من النجوم والكومبارس وإيقافه نهائيًا خسارة كبيرة للجميع“.

من جانبها، اتهمت الشركة المنتجة رئيس الرقابة على المصنفات الفنية بالضعف لعدم دفاعه عن المسلسل وبادرت إلى اتخاذ الخطوات الجادة لتعديل السيناريو، فيما أكد تامر عبدالمنعم أنه سوف يلجأ للقضاء إذا عرقلت الرقابة التصوير بعد عمل التعديلات المطلوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com