أوباما يقضي رحلة خيالية مع عائلته في إندونيسيا (صور)

أوباما يقضي رحلة خيالية مع عائلته في إندونيسيا (صور)

المصدر: ساندرا ماهر - إرم نيوز

توجه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل مع ابنتيهما إلى إندونيسيا لقضاء رحلة سياحية فاخرة في إحدى الفلل باهضة الثمن والتي يقدر سعرها بأكثر من 2500 دولار في الليلة الواحدة.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية صوراً من رحلة عائلة أوباما والتي تخللتها زيارة إلى حقول الأرز الشهيرة، والتي تعد واحدة من معالم التراث العالمي لليونسكو.

 ومن المقرر أن يسافر ”باراك“ الذي كان يعيش في إندونيسيا خلال الستينيات لاحقاً إلى جزيرة ”جاوة“ ليتحدث في المؤتمر الإندونيسي الرابع للمغتربين في جاكرتا، حيث قضى طفولته بعدما تزوجت والدته من زوجها الثاني وهو رجل إندونيسي.

وشوهد باراك أوباما في هاواي، حيث تعيش أخته غير الشقيقة مايا سوتورو مع زوجها وطفليها، كما رافقت أفراد عائلة أوباما خلال رحلتهم إلى ”بالي“.

وسيكون للعائلة الكثير من الأنشطة المتاحة لمدة 5 أيام قبل أن يتوجه أوباما إلى جزيرة ”جاوة“، ومن المقرر أن يزور ”يوغياكارتا“، وهي مدينة معروفة بتراثها الثقافي حيث قامت والدة أوباما بإجراء أبحاث أنثروبولوجية.

وشعر الكثير من الإندونيسيين بوجود رابط قوي مع أوباما بسبب خلفيته عن إندونيسيا وثقافتها، حتى أنهم صنعوا له تمثالاً برونزياً طوله متران، ووضُع في مدرسته السابقة.

وسُمي التمثال ”ليتل باري“ على الاسم الذي عُرف به أوباما وسط أصدقائه في المدرسة الإندونيسية، ويظهر التمثال على هيئة الفتى أوباما وهو يرتدي سروالاً قصيراً و“تيشيرت“ وفي يده فراشة.

وقالت وزارة الخارجية الإندونيسية إن زيارة أوباما لقضاء العطلة في إندونيسيا جاءت بعد عدة دعوات من الرئيس جوكو ويدودو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com