رغم مرور 27 عامًا.. الغزو العراقي ما يزال حاضرًا في الدراما الكويتية

رغم مرور 27 عامًا.. الغزو العراقي ما يزال حاضرًا في الدراما الكويتية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

حضر الغزو العراقي للكويت بقوة في الدراما الرمضانية التي يقدمها البلد الخليجي هذا العام، عبر عدة مسلسلات وشاشات تلفزيونية، ليعكس عدم قدرة الذاكرة الكويتية فيما يبدو، على نسيان الغزو وتفاصيله بالرغم من مرور أكثر من ربع قرن عليه.

وتنوعت المسلسلات الكويتية في موسم رمضان التلفزيوني الدرامي للعام 2017، بين الكوميدي والاجتماعي، فيما حضرت تفاصيل الغزو العراقي وتأثيراته في عدة مشاهد وحلقات وأجزاء من المسلسلات الكويتية المعروضة.

ومن بين 12 قصة درامية متنوعة المضامين في مسلسل ”كان في كل زمان“، الذي يتم عرضه عبر عدة شاشات وبينها قناة ”إم بي سي“، كان الغزو العراقي إحدى أبرز القصص التي عرضها المسلسل.

وتحت عنوان ”خيانة أغسطس“، تعمل ”طيبة“ التي جسدت دورها الفنانة الكويتية القديرة سعاد العبدالله، طبيبة في إحدى مستشفيات الكويت، عندما يقتحم الجيش العراقي البلد الخليجي المجاور، ويعتقل زوجها الذي يشغل رتبة لواء في الجيش الكويتي، لتنشط طيبة وبناتها في العمل المقاوم بإيصال الأسلحة للمقاومة ومعالجة المصابين.

وفي المسلسل الكويتي الأبرز هذا العام، ”إقبال يوم أقبلت“، حضر الغزو العراقي للكويت في واحدة من حلقات المسلسل، بالرغم من أنه مسلسل اجتماعي يتحدث عن معاناة بطلة المسلسل، إقبال -التي جسدت دورها الفنانة هدى حسين- مع مرض مزمن.

وبينما تدور أحداث المسلسل في حلقته الثامنة، نزل خبر الغزو العراقي كالصاعقة على إقبال وعائلتها، في خضم استعدادهم للعودة من لندن إلى الكويت، في إشارة إلى تأثير الغزو حتى على الكويتيين الذين تواجدوا خارج الكويت آنذاك.

ومنذ احتلال العراق للكويت في العام 1990، لم يغب الحديث عن الغزو وتداعياته على البلد الخليجي، عن الدراما التلفزيونية الكويتية، التي تعددت طرق تناولها للحدث الأبرز في تاريخ البلاد الحديث، بين توثيق الغزو أو تأثيراته على حياة الناس.

وبعد مرور نحو ثلاثة عقود على الغزو العراقي للكويت، ما يزال الحديث عنه حاضراً في يوميات الكويتيين، حيث يظهر في وسائل إعلامهم ومسلسلاتهم وديوانياتهم الكثيرة وتدويناتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بكل صوره من القصص المأساوية إلى الإعدامات الجماعية، مرورًا بإحراق آبار النفط والدمار والخراب الكبير في البنية التحتية.

واحتل الجيش العراقي الكويت في الثاني من آب/ أغسطس عام 1990، في واحد من أبرز أحداث القرن العشرين، واستدعى الغزو تدخل المجتمع الدولي، وانطلاق عملية عسكرية واسعة قادتها الولايات المتحدة تحت عنوان ”عاصفة الصحراء“، انتهت بتحرير الكويت في 26 شباط/ فبراير عام 1991.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com