أحمد السقا: دوري في ”الحصان الأسود“ صعب وضميري يحكم اختياراتي

أحمد السقا: دوري في ”الحصان الأسود“ صعب وضميري يحكم اختياراتي

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

من يتأمل أعمال النجم المصري أحمد السقا لن يجد فيها مشهدًا خارجًا عن السياق أو جملة حوارية تحمل صفة الابتذال، ويراهن السقا هذا العام على مسلسل ”الحصان الأسود“ الذي يعرض حالياً، وينتظر عرض فيلم ”هروب اضطراري“ وهذه المرة الأولى التي يقدم فيها عملين في عام واحد.

وعن شخصية فارس التي يقدمها في مسلسل ”الحصان الأسود“ قال السقا: ”هذه الشخصية صعبة جدًا لأن ملامحها ليست ثابتة، فهو محامٍ يجيد الرقص على كل الحبال ومع تطور الأحداث يتحول إلى متهم شغله الشاغل إثبات براءته، والشخصية غنية دراميا وبذلت مجهودًا كبيرًا للتعايش مع كل تفاصيلها وأتمنى أن تنال إعجاب الجمهور“.

وأضاف في تصريحات خاصة لإرم نيوز: ”الخبرة تمنح الممثل الثقة، لكن عن نفسي أتعامل مع كل مشهد بإحساس الممثل المبتدئ الذي يحاول إثبات نفسه واستثمار أي فرصة، فاجتهد بقدر استطاعتي حتى أقدم أفضل أداء، والتوفيق في النهاية بيد الله سبحانه وتعالى“.

وعن المعايير التي يختار على أساسها أعماله الفنية تابع السقا: ”أهم معيار هو ضميري، فأنا أبحث عن عمل له رسالة ومحتوى لأن الفن ليس متعة كما يردد الكثيرون بل هو أحد أهم روافد الإبداع ويؤثر في الناس بشكل سريع ومباشر، لذا أختار أعمالي بعناية وأنتظر بشغف شديد حكم الجمهور والنقاد“.

وبشأن سبب التعاون مع المخرج أحمد خالد موسى في عملين دفعه واحدة قال: ”هو مخرج موهوب إلى حد كبير ولديه قدرة فائقة على إدارة الممثل، والتجربة أثبتت أن بيننا تفاهماً كبيراً في الرؤية والأفكار وهذا ظهر على الشاشة في مسلسل (الحصان الأسود) وأتمنى أن يصل للناس في فيلم هروب اضطراري الذي سيعرض قريبًا“.

وحول الأعمال الفنية التي يحرص على متابعتها في رمضان قال: ”بصراحة شديدة لا أتابع عملاً محدداً بسبب الانشغال بالتصوير، لكن من المشاهدات المتقطعة لأعمال عدد كبير من الزملاء أؤكد أن مصر بالفعل رائدة في الدراما وهذا واضح جدًا في كم النجوم ومستوى الأعمال المعروضة“.

وعن رأيه في هجرة نجوم السينما إلى الدراما وتأثير ذلك على السينما تابع النجم المصري: ”زمان كانت السينما هي التي تكتب الخلود للفنان لأن الفيلم يعرض كثيرًا لكن مع تطور العصر وانتشار الفضائيات وتعددها بات المسلسل يعرض كثيرًا ولم يعد هناك فرق، وقد شهدت الدراما تطوراً كبيراً وزحف إليها تكنيك السينما، والفنان الواعي هو الذي يذهب للموضوع الجيد سواء في السينما أو التلفزوين“.

وفيما يتعلق بحياته الخاصة، أكد السقا أن مثله الأعلى هو والده، مشيرًا إلى أنه تعلم منه كل شيء جميل، مختتمًا: ”إذا رغب ابني ياسين في العمل بمجال التمثيل فحرية الاختيار له والحمد لله هو موهوب ولكن عليه أن يختار طريقه بنفسه لإيماني بأن الإنسان ينجح في أي مجال يحبه ويختاره“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com