رسالة هالة حسني لصناع الفن.. هل تجد آذاناً صاغية بعد رحيلها؟‎

رسالة هالة حسني لصناع الفن.. هل تجد آذاناً صاغية بعد رحيلها؟‎

المصدر: دمشق- إرم نيوز

بعد أربعة عقود من عطائها الفني غيب الموت الممثلة السورية هالة حسني ”75 عاما“ التي اشتهرت بتأدية أدوار تراوحت بين الدراما الاجتماعية والكوميدية إضافة إلى عدة مشاركات سينمائية ومسرحية.

ولدت الفناة الراحلة في دمشق عام 1942 وكانت أول المنضمين لنقابة الفنانين السوريين في العام 1975، وتعرف عليها الجمهور العربي جيدا عندما بدأت رحلتها الفنية بمجال الدراما في سلسلة ”مرايا“ مع أبرز الفنانين على الساحة السورية كياسر العظمة وسليم كلاس وعابد فهد.

ولم تغب الفنانة الراحلة عن المسلسل السوري الساخر ”مرايا“ في كل أجزائه، كما شاركت في أبرز المسلسلات السورية التي لاقت رواجا على الساحة العربية، ومنها مسلسل باب الحارة وأهل الراية، كما شاركت في عدة أفلام سينمائية أبرزها؛ فتيات حائرات 1982 وساعي البريد  1977 والصحفية الحسناء 1977.

بدأت حياتها الفنية مغنية على مسارح دمشق بعيدا عن مجال دراستها فهي حاصلة على دبلوم سياسة و اقتصاد من ألمانيا، ثم ما لبثت أن دخلت عالم الدراما، لتترك إرثا تمثل بأدوار أدتها بنجاح منقطع النظير في 150 مسلسلا .

وكان آخر ظهور علني للفنانة الراحلة في 22 مارس/آذار الماضي، أثناء مشاركتها في حفل لتكريم أبناء القتلى من قوات النظام السوري في دمشق.

وكان آخر الأعمال الفنية التي أدتها مشاركتها بالسلسلة الأخيرة من مسلسل مرايا عام 2011، قبل اندلاع الثورة السورية.

وفي العام 2013 أدلت حسني بتصريح لوسائل الإعلام يظهر أن ابتعادها عن الشاشة ليس بقرار منها، بل بسبب إهمال المنتجين لعطائها بسبب تقدمها في السن، حيث قالت إن أغلب المنتجين والمخرجين يبحثون عن الفنانات الشابات لتأدية أدوار قد تكون لشخصية الأم وكبار السن معتمدين على المكياج، متناسين قدرات الممثلين المخضرمن وأصحاب الخبرة، وهذا ما تعاني منه بلداننا التي تتجاهل مسيرة العطاء والخبرة للفنانين بعد تقدمهم في السن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة