منوعات

كشف أثري يضم 1000 قطعة وتمثالا لرمسيس الثاني في معبد الأقصر
تاريخ النشر: 18 أبريل 2017 11:57 GMT
تاريخ التحديث: 18 أبريل 2017 11:57 GMT

كشف أثري يضم 1000 قطعة وتمثالا لرمسيس الثاني في معبد الأقصر

الدكتور خالد العناني، وزير الآثار قال في تصريحات رسمية اليوم الثلاثاء من الأقصر بأن بعثة الكشف الجديد مصرية خالصة.

+A -A
المصدر: محمد علام - إرم نيوز

أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار المصري، اليوم الثلاثاء، عن كشف أثري جديد في البر الغربي بمحافظة الأقصر، شمل مقبرة فرعونية جديدة بها قرابة 1000 قطعة أثرية إضافة إلى عدد من المومياوات.

وأوضح الوزير، في تصريحات صحفية، أثناء وجوده في الأقصر، أن المقبرة في منطقة ”دراع أبو النجا“، حيث تنسب المقبرة لأول مستشار في الأسرة الـ 18 ويسمى ”أوسرحات“، موضحاً أن فريقًا من بعثة مصرية خالصة هو صاحب الكشف الأثري، مشيرًا إلى وجود مئات التماثيل الفرعونية القديمة.

وقال الوزير إن الساعة 7 من مساء اليوم ستشهد تغييرًا في الشكل الخارجي لمعبد الأقصر، حيث سيتم وضع تمثال آخر للملك رمسيس الثاني بجانب التمثال الموجود حاليًا على مدخل الأقصر، مشيرًا إلى أن التمثال المقرر وضعه يبلغ طوله 11مترًا، ليكون بمثابة شكل جديد للمعبد، بعد أن تم تجميع قطعه الأثرية المتناثرة خلال الفترة الماضية.

وذكر الوزير بأن هناك إقبالاً كبيرًا على التذكرة التي تم تحديد سعرها بـ 30 دولارًا و40 دولارًا للطلبة لزيارة كافة آثار الأقصر خلال 5 أيام، مؤكدًا أنه لأول مرة يتم اتباع هذه الطريقة مع السياح للتمكن من زيارة أكبر قدر من الآثار المصرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك