بعد قولها ”لن أغني لله والوطن“.. مسؤولة مصرية: أنغام كانت تبكي لتغني في الإذاعة – إرم نيوز‬‎

بعد قولها ”لن أغني لله والوطن“.. مسؤولة مصرية: أنغام كانت تبكي لتغني في الإذاعة

بعد قولها ”لن أغني لله والوطن“.. مسؤولة مصرية: أنغام كانت تبكي لتغني في الإذاعة

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

اشتعلت أزمة فشل تنظيم مهرجان ”ليالي التلفزيون“ في مصر، بين إدارة التلفزيون من جهة والفنانين من جهة ثانية، ومنظم الحفلات من جهة ثالثة.

وشن تلفزيون الدولة ”ماسبيرو“ هجوماً لاذعاً على الفنانة المصرية أنغام والفنان اللبناني وائل جسار، اللذين كان من المقرر إحياؤهما الليلة الأولى من ”ليالي التلفزيون“، الذي قررت ”ماسبيرو“ إعادته للحياة بعد سنوات من التوقف.

وقالت آمال مسعود نائب رئيس الإذاعة: ”أنغام وجسار اعتذرا بسبب عدم توفير الأجور بشكل كامل، علمًا بأنني تعهدت بكتابة تعهد على نفسي يفيد بأنني سوف أسدد مستحقاتهما المالية بعد أسبوع لكن الإصرار على الرفض كان صادمًا“.

وأضافت، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، اليوم الأحد: ”رفضت أنغام تمامًا، وتعلل وائل جسار بأنه مرتبط بحفل في كندا ولا يستطيع المجيء إلى القاهرة ولذا فشلنا في إقامة الحفل“.

وكان من المقرر أن يقام الحفل في الـ 30 من مارس/ الماضي بشرم الشيخ، ورغم حجم الدعاية المكثف للحفل تم إلغاؤه لاعتذار النجمين أنغام واللبناني وائل جسار في آخر لحظة؛ ما وضع الإذاعة المصرية في ورطة وجعل إدارتها تبدو فاشلة.

وبررت ما حدث بقولها: ”لم أتعجل في تنفيذ الحفل، وقد استغرق التحضير 3 أشهر تقريبًا، ولكن عدم توفير الأجور بشكل كامل جعل أنغام تعتذر وكذلك وائل جسار“.

وعبرت عن عتبها على الفنانين المصريين قائلة: ”أريد أن أذكر أنغام أنها كانت تأتي إلى استوديو الإذاعة، وتبكي من أجل الغناء في الإذاعة والآن أصبحت نجمة وتتعالى وتفرض على الإذاعة المصرية شروطها“.

وأشارت إلى أن اللبناني وائل جسار كان مهذبًا في رفضه وتعلل بأنه سيسافر إلى كندا لإحياء 4 حفلات، ولا يستطيع التخلف عن ذلك، بينما أنغام المصرية ردت بجفاء: ”عاوزة فلوسي ولن أغني لله والوطن“.

وتابعت: ”وليد منصور منظم الحفلات رفض التعهد بسداد مستحقات النجوم، ووضع الإذاعة في مواجهة مع المطربين، ودائمًا ينسى النجوم المصريون فضل بلدهم عليهم“.

وكانت آمال مسعود فكرت في إعادة حفلات ليالي التلفزيون، وطلبت دعم صندوق تحيا مصر، واستعانت بمنظم الحفلات وليد منصور لضمان خروج الحفل إلى النور بشكل لائق ومحترم.

بدوره، قال نقيب الموسيقيين هانى شاكر: ”الدولة تتخلى عن الفن ولا أعرف كيف لا يتم التحضير والتجهيز لحفل كبير بهذا الشكل، وكان ينبغي على الإذاعة الاهتمام بالمطربين وعدم التقصير في صرف مستحاتقهم، لأن الفنان في النهاية إنسان وعليه التزامات ولا أجد مبررًا للهجوم على وائل جسار وأنغام“.

 وأضاف: ”المسألة في النهاية عرض وطلب، ولكنني بشكل خاص أشعر بأن هناك عشوائية في الترتيب لحفل شرم الشيخ“ متسائلاً: ”كيف يفكر اتحاد الإذاعة والتلفزيون في إقامة حفل كبير ولديه أزمة مادية؟.

وعلم ”إرم نيوز“ أن ”وائل جسار لم يمانع في الحضور والغناء، ولكنه تراجع بعد مكالمة هاتفية من أنغام طالبته بالاعتذار حتى لا يضعها في موقف محرج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com