تعرّف على الأسباب الحقيقية وراء إلغاء حفل أنغام ووائل جسار في مصر – إرم نيوز‬‎

تعرّف على الأسباب الحقيقية وراء إلغاء حفل أنغام ووائل جسار في مصر

تعرّف على الأسباب الحقيقية وراء إلغاء حفل أنغام ووائل جسار في مصر

المصدر: شيرين الجمال- إرم نيوز 

علّق منظم الحفلات وليد منصور، مالك شركة ”تالنت دبليو إم“ على مسألة إلغاء حفل ليالي أضواء المدينة لصالح التلفزيون المصري، والذي كان مقررًا إطلاقه مساء الخميس 30 مارس/آذار بمشاركة الفنانة المصرية أنغام والنجم اللبناني وائل جسار.

وقال منصور عبر فيسبوك: ”التزمت الصمت طوال الـ24 ساعة الماضية فيما يخص ملابسات إلغاء الحفل، وأؤكد على أنني كنت من أكثر الأشخاص المتحمسين له من أجل عودة حفلات ليالي أضواء المدينة خاصة بعدما لمست اهتمامًا شديدًا من قبل السيدة أمل مسعود نائب رئيس الإذاعة، لإعادة هذا الحدث الكبير إلى الحياة من جديد بعد سنوات طويلة من الغياب“.

وأضاف: ”الحفل كان مقررًا إقامته في بورتو شرم، وقام رجل الأعمال الكبير منصور عامر بتسهيل كافة التفاصيل، وتذليل العقبات لإقامة هذا الحدث بوازع وطني كبير، حيث قام بتوفير مكان الحفل وتحمل كافة التكاليف الخاصة بالتجهيزات من مسرح وصوت وإضاءة وتأمين، وتم بحمد الله تنفيذ كل ذلك على أكمل وجه“.

وتابع: ”إلا أننا فوجئنا بامتناع الإذاعة عن استكمال باقي المستحقات المادية والمبالغ الخاصة بأجور الفنانين، وحجز تذاكر الطيران والتي تتجاوز مبلغ 800 ألف جنيه مصري، ومحاولة تأجيل تلك المستحقات إلى الأسبوع المقبل، وهو الأمر الذي قوبل برفض شديد من مديري أعمال الفنانين أنغام ووائل جسار، وذلك لأنه جرت العادة حصول الفنان على أجره وأجر فرقته الموسيقية كاملاً قبل الحفل“.

وأوضح: ”وصلت فرقة الفنان وائل جسار الموسيقية صباح أمس الأربعاء 29 مارس/ آذار من أجل إحياء الحفل وتوجه جسار إلى مطار رفيق الحريري للقدوم إلى مصر، وتمت محادثة هاتفية بين الأطراف الثلاثة: وليد منصور وأمل مسعود وعبده كاسب قبل تحرك الفنان اللبناني من بلاده، وسأل مدير أعماله خلالها عن كيفية الحصول على باقي المستحقات الخاصة بالفرقة والفنان، وهي مبلغ 25 ألف دولار الجزء المتبقي من مستحقاته“.

وواصل: ”فوجئ عبده كاسب بأن الإذاعة ستقوم بتسديد جزء من المبلغ على أن يسدد باقي المبلغ الأسبوع المقبل، وهو الأمر الذي رفضه مدير أعمال الفنان ليعود وائل جسار إلى منزله من جديد، ويقوم بإلغاء الرحلة بناء على تلك المكالمة“.

وأكد وليد: ”تمت محاولات عديدة لتسليم المستحقات الخاصة بالنجم وائل جسار قبل قدومه إلى القاهرة كما وعدت أمل مسعود، إلا أنها لم تقم بتسليمنا أي مبالغ فقرر النجم وائل جسار الاعتذار عن الحفل“.

وأردف: ”وفيما يخص موقف النجمة أنغام والتي كان سفرها محددًا مساء أمس 29 مارس/ آذار الساعة 11 مساء فقد تمت مكالمة بين تامر عبدالمنعم مدير أعمال أنغام وأمل مسعود ووليد منصور من أجل حصول أنغام على باقي مستحقاتها عن الحفل والتي تتجاوز 70% من أجرها، وأخبرنا تامر بضرورة حصوله على كافة مستحقات الفنانة قبل الحفل الأمر الذي لم يُقم، فقرر هو الآخر الاعتذار عن الحفل لحين استكمال مستحقاته المادية خاصة أن فرقة الفنانة أنغام تزيد على 40 عازفًا وهو ما لا يمكن معه تأخير مستحقاتهم إلى ما بعد الحفل“.

وعبّر وليد منصور عن دهشته من البيان الذي أصدره التلفزيون المصري، خاصة أنه قام بتنفيذ كافة التزاماته تجاه الحفل، مؤكدًا أن التلفزيون كان من المفترض أن يدفع مبلغ مليون و500 ألف جنيه، إلا أن المبلغ المدفوع وصل إلى 650 ألف جنيه فقط من الرعاة الرسميين للحفل وتبقَّى مبلغ 800 ألف جنيه من المفترض دفعه قبل إقامة الحفل.

وشدد على أنه أقام في نفس المكان – بورتو شرم – خلال شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط 3 حفلات لكبار نجوم الغناء في العالم العربي هم: تامر حسني ومحمد حماقي وراغب علامة وخرجت جميعها ناجحة، ونالت إشادة كل الحاضرين بسبب حرص الشركة على المساهمة بتنشيط السياحة في شرم الشيخ، متسائلًا: ”لماذا إذن لم تظهر كل تلك الأزمات والمشكلات إلا بعد تدخل التلفزيون في الأمر؟!“.

واستكمل منظم الحفلات المعروف حديثه قائلًا: ”التلفزيون لم يقم بالدور المنوط به في الحفل بخلاف عدم تسديد مستحقات النجوم والفرق الموسيقية، حيث كان من المفترض أن يقوم بإعفاء الحفل ضريبيًا من رسوم ضريبة الملاهي وكذلك لم يقم بدفع الرسوم المقررة من نقابة الموسيقيين عن مشاركة الفنانين الحية، وتم تحرير محضر ضد التلفزيون بذلك لأنه لم يقم بتسديد الرسوم كما كان هناك مماطلة كبيرة من التلفزيون في الحصول على تصاريح تأمين الحفل من وزارة الداخلية وهو الأمر الذي لم يتم إلا صباح يوم الحفل“.

واختتم وليد منصور مؤكدًا، على أن كلاً من أنغام ووائل جسار نقلا له حرصهما على إحياء الحفل في وقت لاحق بنفس المقدم الذي حصلا عليه، على أن يتم دفع باقي مستحقاتهما كاملة قبل الحفل بـ3 أيام، وذلك حرصًا منهما على عودة ليالي أضواء المدينة، الأمر الذي رحب به على المستوى الشخصي تقديرًا لدورهما الكبير في إعادة أضواء المدينة من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com