حرمان ”بوب ديلن“ من القيمة المالية لجائزة ”نوبل“ إذا لم ينفذ هذا الشرط! – إرم نيوز‬‎

حرمان ”بوب ديلن“ من القيمة المالية لجائزة ”نوبل“ إذا لم ينفذ هذا الشرط!

حرمان ”بوب ديلن“ من القيمة المالية لجائزة ”نوبل“ إذا لم ينفذ هذا الشرط!

المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

حذرت الأكاديمية السويدية ”بوب ديلن“ الفائز بجائزة نوبل للآداب الأخيرة، من حرمانه من القيمة المالية للجائزة، إذا لم يبعث خطاب استلامه للجائزة مكتوبًا أو مصورًا قبل 10 يوليو المقبل.

ويعتبر“بوب ديلن“ أول مغنٍ وملحن يفوز بالجائزة، ما أثار حفيظة الكثير من الأدباء عبر العالم، ومع ذلك تجاهل الخبر والتزم الصمت طيلة أسبوعين كاملين، كما لم يبرر غيابه عن حفل تسليم الجوائز يوم 10 ديسمبر المنصرم، واكتفى بإرسال كلمة شكر بسيطة :“تشرفت بتلقي جائزة بهذه القيمة“.

وخالف بذلك الأعراف و القواعد الخاصة بجائزة نوبل ، إذ تفرض الأكاديمية السويدية المشرفة عليها، إلقاء كلمة تليق بمقام الجائزة، مقابل التوصل بقيمتها المالية البالغة 8 مليون كورونة (839 ألف يورو)، وتسمى الكلمة التي يقدمها المرشحون الفائزون بـ ”درس نوبل“ ، ويمكن أن تتخذ أشكالًا مختلفة: مكتوبة أو مسجلة  في فيديو ، أو حتى على شكل أغنية.

وسبق للعديد من الحاصلين على أهم جائزة عالمية أن تغيبوا عن الحفل، مثل كوريس ليسينغ و هارولد بانتر و الفريد جيلينيك، لكنهم جميعًا قدوموا ”درس نوبل“ الخاص بهم.

وكتبت ”سارة دانيوس“ الأمينة العامة الدائمة للأكاديمية على مدونتها الخاصة :“لم نجر أية مكالمة هاتفية مع بوب ديلن طيلة الشهور الأخيرة، و ديلن يعرف أن درس نوبل يجب أن يكون جاهزًا يوم 10 يوليو على أكثر تقدير للحصول على المال“.

وأضافت :“ القرار الذي يتخذه هو أمر يخصه“ ، لكنها أكدت بالمقابل أن وضعه كفائز بالجائزة لن يتغير :“ فيما يخص الأكاديمية السويدية من المؤكد أن الفائز بجائزة نوبل للآداب هو بوب ديلن وليس أي شخص آخر“.

وينتظر أن يحيي المغني الأمريكي 3 حفلات في السويد ، اثنتان منهما في العاصمة ستوكهولم  يومي 1 و 2 أبريل المقبل ، و الثالثة بمدينة ”لوند“ في الجنوب يوم 9 من نفس الشهر، جميعها كانت مبرمجة قبل فوزه بالجائزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com