بين ماري منيب وسيمون ونشوى مصطفى.. شائعات العقيدة والتدين في حياة النجوم – إرم نيوز‬‎

بين ماري منيب وسيمون ونشوى مصطفى.. شائعات العقيدة والتدين في حياة النجوم

بين ماري منيب وسيمون ونشوى مصطفى.. شائعات العقيدة والتدين في حياة النجوم

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

تمثل الشائعات جزءا لا يتجزأ من حياة نجوم الفن إلا أن بعضها يمس الحياة الشخصية والخيارات كذلك ومنها العقيدة ما يستلزم تحري الدقة، لما يمثله ذلك من تأثير في حياة هؤلاء النجوم.

وفي الآونة الأخيرة، كانت الفنانة المصرية نشوى مصطفى ضحية لهذا النوع من الشائعات، حيث استغل البعض حديثها أثناء تكريمها بالمركز الكاثوليكي، وهي تقول بسم الله الواحد الروح القدس، وبدأوا يسخرون ويروجون أنها أصبحت مسيحية على يد الأب بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكي، الأمر الذي وضعها في مأزق كبير ودفعها للكتابة عبر صفحتها على فيس بوك: ”أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله، أنا مسلمة، كما خرج الأب بطرس دانيال ونفى الأمر من الأساس“.

وقالت مصطفى في تصريحات خاصة بـ“إرم نيوز“: ”حسبي الله ونعم الوكيل، نحن نعيش عصر الكذب فيه أكثر من الحقيقة، أنا مندهشة للشخص الذي نشر الخبر دون أن يتحقق من مصداقيته ودون الرجوع لي، ألا يعرف مروجو الشائعات كيف يكون تأثيرهم على ضحاياهم؟ إنهم يقتلوننا ببطء ولكن الله منتقم، أنا مسلمة وديني الإسلام”.

ابتعاد دوللي شاهين

ولم تقتصر شائعات العقيدة على نشوى مصطفى فقط، فقد طالت قبل ذلك الفنانة اللبنانية دوللي شاهين، حين قررت الابتعاد عن الساحة الفنية لإعادة ترتيب أوراقها واختياراتها، وصاحب قرارها انتشار شائعة اعتناقها الدين الإسلامي، الأمر الذي نفته دوللي وخرجت لوسائل الإعلام قائلة: ”أنا لبنانية ومسيحية ولم أعتنق الإسلام“.

ويرى عدد كبير من النقاد، أن الشائعات التي تمس العقيدة في هذا الوقت خطيرة جدًا لأن البلاد تمر بظروف سياسية صعبة، ومثل هذه الأخبار قد يؤدي إلى حدوث بلبلة وفوضى وتخلق احتقاناً داخل المجتمع المصري.

ويرى الناقد طارق الشناوي، أن ”الأمر خطير ونشره كارثة، لأن تغذية الشائعات وإلقاء الضوء عليها يمنحها مزيداً من الأهمية ويجعلها تبدو وكأنها حقيقة“.

وأكد في حديثه لـ ”إرم نيوز“، أن الأرشيف الفني يضم عدداً كبيراً من النجوم الذين طالتهم شائعات بهذا الشكل وكادت أن تهدد أمن وسلام المجتمع.

وتابع الشناوي: ”فوجئت مثل كثير من الناس بالخبر المنشور بشأن نشوى مصطفى واعتناقها المسيحية ولم أجد تصريحاً واحداً على لسانها بهذا الشأن ولذا توقعت أنه شائعة سخيفة في وطن محتقن، حتى جاء التكذيب من خلال نشوى عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ولم يأتِ من خلال محرر صحفي حاول الوصول للحقيقة وتلك كارثة يعاقب عليها من روج للخبر“.

وأضاف: ”أتمنى أن ندرك جميعًا أن نشر أخبار بشأن التدين والعقيدة أمر ليس سهلاً، وربما يدفعنا للسقوط في فخ يصعب الخروج منه، خاصة أننا وطن ننادي بالوحدة الوطنية ووقوف المسلم والمسيحي في مكان واحد وجبهة واحدة“.

سيمون والزواج من مسلم

وطالت الشائعات الفنانة سيمون، المعروفة بديانتها المسيحية، ولكن عندما نشرت صورة مع زوجها المسلم، ترددت أنباء أنها أسلمت من أجل الزواج وخرجت من المسيحية من أجل الارتباط، ولكنها غضبت من هذه الأقاويل ونفت الأمر وقالت إنها مسيحية ولم تدخل الإسلام من أجل الزواج.

فيروز وماري منيب

وقديما تكرر السيناريو بكامل تفاصيله مع الفنانة فيروز، التي اشتهرت في السينما بلقب الطفلة المعجزة، حيث تزوجت من الفنان بدر الدين جمجوم المسلم، وظل كل منهما على دينه لكن الشائعات طالت حياتهما الشخصية وتردد أن فيروز هجرت المسيحية.

وفي السابق كذلك، طالت شائعة الدخول في الإسلام الفنانة الكوميدية الكبيرة ماري منيب، وتردد أنها أسلمت لمجرد أنها تحفظ بعض آيات من القرآن الكريم قبل أن يكذب المحيطون بها الخبر.

ويعلق الكاتب والسيناريست بشير الديك، على الأمر قائلاً: ”الشائعات جزء من حياة النجوم ولكن يجب على وسائل الإعلام تحري الدقة لحمايتهم منها، خاصة إذا كانت تمس العقيدة ولها تأثير على سلامة واستقرار المجتمع“.

وقال الديك في تصريح خاص بـ“إرم نيوز“: ”الفنان الراحل أحمد زكي كان يخاف من الشائعات خاصة التي تتعلق بالدين، وكان يشعر بالضيق لأن الناس في المجتمعات العربية مستعدة لتصديق أي شيء على الفنان وينظرون له وكأنه لا يعرف الحلال من الحرام“.

وتابع: ”حياة النجوم في مرمى السهام دائمًا والاقتراب من عقيدة الفنان بخبر سلبي ربما يفقده جمهوره في دقيقة واحدة، لذا أتوجه باللوم على الإعلام الذي يجري وراء الأخبار الكاذبة قبل أن يصل إلى كبد الحقيقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com