تلتزم به منذ أكثر من 70 عامًا.. تعرّف على النظام الغذائي للملكة اليزابيث الثانية

تلتزم به منذ أكثر من 70 عامًا.. تعرّف على النظام الغذائي للملكة اليزابيث الثانية

المصدر: إرم نيوز – طروب العارف

تبدأ الملكة اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، روتينها (ريجيمها) اليومي في الأكل، الساعة التاسعة صباحًا بتناول الإفطار، منفردة، و الذي غالبًا ما يتكون من الكورن فليكس. أحيانًا تضيف له  بعض المكسرات أو قطعًا من الفواكه المجففة مثل المشمش. غير أنها أحيانًا تستبدل  ما سبق بالمربى مع قطعة توست.

مجلة فوغ الأمريكية، النسائية، تستذكر أن الملكة اليزابيث الثانية بلغت من العمر 90 عامًا، واحتفلت  مؤخرًا بمرور 65 عامًا على توليها عرش المملكة المتحدة، ما يعني أنه فات الوقت عليها لتجري أي تغيير في برنامج الأكل. هذا فضلًا عن أن  تغيير البريطانيين  للعادات والتقاليد أمر مستبعد أصلًا.

وتابعت، مؤخرًا عندما حاول الأمير شارلز، ولي العهد، إقناع أمه الملكة وزوجها الأمير فيليب، بفوائد الأغذية العضوية، لم يلقَ تجاوبًا من والده الذي شكك في ذلك.

وجبة غداء الملكة، دائمًا ما تكون خفيفة، قطعة من اللحم أو السمك المشوي موضوعة على السبانخ، علمًا أن الملكة تتحاشى النشويات حتى وإن بدأت اليوم بوجبة غنية بالكربوهيدرات.

أما العشاء فهو في العادة مشابه للغداء، مع تغيير أحيانًا بطلب بعض لحوم الصيد، إن وجدت، من أراضيها، علمًا أن  أحد مقارها الرسمية ”بالمورال“  يعتبر من أغنى المصادر للغزلان.

شوكولاتة مع شاي العصر

الملكة تعشق الشكولاتة. ورغم أنها لا تفضل تناولها بعد العشاء، فهي تستمتع بها أثناء الوجبة الثالثة، شاي العصر، حسب العادات هناك.

وإلى جانب الشكولاتة، لها تقليد يومي بتناول ساندويش المربى: شريحة صغيرة بحجم قطعة العملة الإنجليزية القديمة ”البني“. في حين أن حبها للسكريات يشمل  بودنغ الخوخ الأبيض، الذي ربما كان  المفضل لديها.

وكان من اللافت أن الملكة  تطعم  كلابها المحبوبين فتات الكعك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com