جينيفر أنيستون تكشف تفاصيل معركتها مع العقم

جينيفر أنيستون تكشف تفاصيل معركتها مع العقم

كشفت النجمة الأمريكية، جينيفر أنيستون عن معاناتها مع الحمل والإنجاب خلال فترة زواجها السابقة.

 واعترفت أنيستون البالغة من العمر 53 عامًا في مقابلة جديدة مع مجلة Allure بأنها تشعر بالندم لعدم اتخاذ قرار تجميد بويضاتها عندما كانت أصغر سنًّا.

 وأضافت الممثلة الأمريكية أنها فعلت كل شيء في معركتها ضد العقم، بما في ذلك التلقيح الاصطناعي وتناول الشاي الصيني في محاولة يائسة للحمل.

 وبعد تخطيها سن الخمسين، قالت أنيستون "ها أنا ذا اليوم، لقد أبحرت السفينة، لا داعي للتفكير في ذلك بعد الآن".

 وإضافة لذلك، تحدثت حول إشاعات الحمل المؤلمة التي عانت منها لسنوات، ومنها أنها فضلت حياتها المهنية على إنجاب الأطفال، وأن أحد أزواجها انفصل عنها بسبب عدم قدرتها على الإنجاب.

 ولم تكشف أنيستون عن الجدول الزمني الخاص برحلتها مع التلقيح الاصطناعي، لكنها قالت "أود أن أقول إنني في أواخر الثلاثينات والأربعينات من عمري، مررت بفترة صعبة حقًّا".

 ومع ذلك، أضافت أنها تشعر حاليًّا بأنها أفضل مما كانت تشعر به في فترة العشرينات أو الثلاثينات من عمرها.

يذكر أن جينيفر أنيستون تزوجت من النجم براد بيت في عام 2000 وانفصلا في 2005، كما تزوجت أيضًا من الممثل جاستين ثيرو في 2015 وانفصلا في 2018.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com