بينها المرض والمرتفعات.. تعرف على أكثر الأشياء التي يخشاها نجوم الغناء

بينها المرض والمرتفعات.. تعرف على أكثر الأشياء التي يخشاها نجوم الغناء

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

في حياة كل فنان أشياء تسعده وتشعره بالأمان، وأخرى تصيبه بالقلق وتدفعه إلى التوتر وعدم الانسجام مع كل ما حوله.

والمتابع لحال نجوم الغناء بالتحديد، سوف يجد أسماء كبيرة كانت تعاني الخوف والقلق الدائم مما هو قادم في رحم الغيب مثل كوكب الشرق أم كلثوم، التي كانت تشعر بالخوف من المستقبل خاصة، بعدما ملأت الدنيا وشغلت الناس بصوتها الرائع وإنتاجها الفني البديع، فكانت تخاف من الحسد وتحرص على الإمساك بسبحة زرقاء في يدها وسيارتها وتحرق البخور في منزلها كل صباح.

العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ كان يخاف من الوحدة والليل، خاصة بعد أن غافله المرض واحتل جسده، كما كان حريصاً على الاجتماع بأعز أصدقائه يوميًا في منزله طوال الليل، ليتحدث معهم في شؤون الغناء والسياسة، ولم يكن يفارقهم إلا مع شروق الصباح، حيث كانت لديه عقدة من ظلمة الليل وهي نفس العقدة التي لازمت الفنان المصري الراحل أحمد زكي طوال حياته.

ومن الجيل الحالي نذكر عمرو دياب الذي يخاف من المرض بصورة مزعجة، ويؤكد كل المحيطين به أن لديه وسواساً غريباً، فإذا عطس ذات صباح يهرول للخارج ويجري فحصاً شاملاً على كل أعضاء جسمه وقد أقلع عن التدخين وعمره 30 عامًا وتفرغ للغناء وممارسة الرياضة.

في حين تخاف الفنانة آمال ماهر من الأماكن المرتفعة ولذا لا تقترب من أي شرفة عالية، وعندما فكرت في شراء شقة جديدة كانت حريصة جدا على أن تكون في الطابق الثاني.

أما الفنانة المغربية جنات فتخاف من الأماكن الضيقة، لذا تشعر بضيق تنفس إذا ركبت المصعد الكهربائي ويندى جبينها بالعرق إذا توقف ثانية واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com