سلمان رشدي
سلمان رشدي

سلمان رشدي يعلن استئنافه الكتابة

أعلن الكاتب البريطاني سلمان رشدي، الثلاثاء، أنه استأنف الكتابة، بعد 9 أشهر على تعرضه لهجوم بسكين في الولايات المتحدة كاد يودي بحياته.

ووقف الكاتب، البالغ 75 عاما، وهو يضع نظارات إحدى زجاجتيها داكنة، أمام عدسات المصورين عقب تقليده وساما في قلعة "وندسور" في غرب لندن من الأميرة آن، شقيقة الملك تشارلز الثالث.

وأعلن الكاتب الهندي الأصل والحاصل على الجنسية الأمريكية والمقيم في نيويورك، استئنافه الكتابة مع أن ذلك استغرق "وقتا طويلا".

يعيش سلمان رشدي، منذ 1989 تحت تهديد فتوى بهدر دمه أصدرها آنذاك آية الله روح الله الخميني، إثر نشر روايته "آيات شيطانية".

وقال الكاتب بعد أقل من أسبوع على ظهوره علنا في نيويورك للمرة الأولى منذ تعرضه للهجوم: "تعافيت جيدا وتمكنت تاليا من المجيء إلى هنا"، مضيفا: "تعين علي أن أنتظر وقتا كافيا للقيام بخطوة مماثلة".

وكان رشدي، أصيب بجروح خطرة لدى مشاركته في 12 آب/أغسطس في مؤتمر في تشوتوكوا في شمال غرب ولاية نيويورك، جراء هجوم بسكين نفذه شاب أمريكي من أصل لبناني اندفع نحوه حين كان الكاتب يهم بإلقاء كلمة.

وأعلن وكيله أندرو ويلي، في تشرين الأول/اكتوبر، أن رشدي فقد البصر في إحدى عينيه وخسر القدرة على استخدام إحدى يديه.

أخبار ذات صلة
سلمان رشدي يظهر لأول مرة بنيويورك منذ الاعتداء

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com