الفنانون السوريون.. أصدقاء الأمس أعداء اليوم (فيديو إرم)‎ – إرم نيوز‬‎

الفنانون السوريون.. أصدقاء الأمس أعداء اليوم (فيديو إرم)‎

الفنانون السوريون.. أصدقاء الأمس أعداء اليوم (فيديو إرم)‎

المصدر: عبدو حليمة – إرم نيوز

ربما كانت صولات الفن السوري وجولاته سببًا رئيسًا بأن تحظى مهاترات رموزه فيما بينهم حول ما يجري في بلادهم باهتمام وسائل الإعلام على نطاق واسع.

فهذا الانقسام الشاقولي الحاد في مواقفهم جعلهم يخرجون عن الدبلوماسية المعتادة عبر الشاشات والمنابر الإعلامية وإطلاق العنان للشتائم والألفاظ والصفات التي تقلل من شأن هذا النجم أو ذاك.

فهرم السلطة الفنية في سوريا نقيب الفنانين زهير رمضان الذي أصبح أيضا عضوًا في مجلس الشعب، احتج على استمرار القنوات الرسمية والمحلية بعرض مسلسلات تضم فنانين معارضين مثل: مكسيم خليل وجمال سليمان وعبد الحكيم قطيفان ووصف ظهورهم بالإذلال لنقابة الفنانين. قبل أن يرد قطيفان في لقاء مع أحد المواقع بالقول: ”نقابة الشبيحة أعلى ما بحميركم اركبوه“.

أما الفنان جورج وسوف فهو معروف بمقابلاته العفوية والبعيدة عن الكلام المنمّق وقد جسّد ذلك جليا في لقاء تلفزيوني حين هاجم الفنانة أصالة.

ولكن أصالة ردت عبر ”تويتر“ بعبارة تحمل المسامحة واحترام تاريخ وسوف. إلا أن الإعلامي السوري في قناة الجزيرة فيصل القاسم انزعج لصالح أصالة ولم يُفت الفرصة في الرد على ”أبو وديع“ حين وصفه بالحشاش والمتاجر بالأوطان مع نشر صورة له في المشفى.

وقد كانت لأصالة أيضا جولات أكثر حدة مع الفنانة رغدة بين أخذ وردّ بين الفنانتين.

أما الفنان الكبير دريد لحام فقد كان دريئة شتائم معظم المعارضين نظرًا لموقفه المؤيد للنظام، لكن الفنانين السوريين بسوادهم الأعظم لم يتطرقوا لغوار الطوشة احتراما لتاريخ الرجل وريادته في الفن السوري.

إذ هم أصدقاء الأمس وخصوم اليوم، ليكون الفن السوري بهذه العداوة هو الخاسر الأبرز بعد تشظي فرسانه ونجومه الذين كانوا في الدراما يشكلون توليفة أساسها الكاريزما والكاريكتار اللذان يتمتع بهما كل فنان.

ووحدها الدموع هي التي تجمعهم اليوم من مؤيدين ومعارضين على وطن ضاع أرضًا وشعبًا.

https://www.youtube.com/watch?v=C4VuQL-RgfU&feature=youtu.be

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com