الشرطة الفرنسية تكشف حقيقة تعرّض كيم كاردشيان للسرقة

الشرطة الفرنسية تكشف حقيقة تعرّض كيم كاردشيان للسرقة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

نشرت الشرطة الفرنسية، نتائج تحقيقاتها مع نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان، في واقعة تعرضها للسرقة في باريس خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأفادت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية بأن ”كيم قالت في التحقيقات إنها سمعت صوتًا في الشقة الفندقية التي كانت تقيم فيها، قبل أن تصيح بأعلى صوتها هل هناك أحد، لكن لم تلق ردًا“.

وأضافت كيم ”كنت في الحمام، عارية، ثم قاموا أخذوني إلى غرفة النوم ودفعوني على السرير“.

ويأتي نشر هذه التحقيقات في الوقت الذي تم الإعلان فيه عن أسماء أفراد العصابة التي قامت بالسرقة.

وقالت ”ديلي ميل“ إن كيم تستعد للسفر إلى فرنسا للتعرف على المشتبه بهم.

وكانت كيم قد تعرضت لحادث سرقة أثناء تواجدها بمفردها في شقتها الفندقية في باريس، أثناء حضورها أسبوع الموضة هناك.

وأوضحت كيم أنها اتصلت بالحارس الخاص بها الساعة الثالثة صباحًا بالتوقيت المحلي، ورأت عبر باب غرفة شقيقتها شخصين يصلان بصحبة أحد العاملين في الفندق كانوا قد قاموا بتقييده.

وقالت كيم في التحقيقات ”الرجلان كانا ملثمين، أحدهما يرتدي قناعا تزحلق وكان يرتدي غطاء رأس وسترة مكتوبا عليها شرطة، والآخر كان يرتدي نفس السترة“.

وذكرت تقارير إعلامية أنه ”جرى إلقاء القبض على أومار ايت خيداشي (60 عاما)، وديدير دوبريك (60 عاما)، للاشتباه في ضلوعهما في حادث السرقة“.

وأشارت ديلي ميل إلى أنه تم اتهام أومار وديدير من قبل بارتكاب عدة تهم، شملت السرقة المسلحة.

ويتردد أن أومار اعترف بمشاركته في واقعة السرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com