وداعًا كريمة مختار.. وصفها ”نجيب محفوظ“ بأرض الحنان والأم القادرة على الاحتواء

وداعًا كريمة مختار.. وصفها ”نجيب محفوظ“ بأرض الحنان والأم القادرة على الاحتواء

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

على عتبة الموت يقف الجميع عاجزين وحائرين، الكل يريد أن يحتفظ بمن يحب، الكل يرى أن الحياة رائعة بمن حوله، لكن الموت هو سنة الحياة، في لحظة خاطفة يتوقف النبض، وتعرف البرودة الطريق إلى الجسد، ويتحول الإنسان من لحم و دم نابض بالحياة، إلى جثة هامدة.

في تمام السابعة من مساء الخميس، ودَّعت الفنانة الكبيرة، كريمة مختار، عالم الأحياء، ورحلت عن عمر يبلغ الـ84 عامًا بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، التي داهمتها فجأة وأجبرتها على ملازمة الفراش.

وُلدت كريمة مختار في منطقة ساحل سليم، بمحافظة أسيوط، وسط أسرة محافظة، كانت ترفض تمامًا رغبتها احتراف الفن، ودخول عالم التمثيل، وعندما انتقلت الأسرة إلى القاهرة، استطاعت أن تفرض رأيها، فقد كانت -كما يصفها كل من اقترب منها- قادرة على عبور القلوب.

التحقت الفنانة الراحلة، بمعهد الفنون المسرحية، لكن بدايتها العملية، كانت من خلال برنامج الأطفال الشهير ”بابا شارو“،  خلال فترة الخمسينيات، وكان من الممكن أن تصبح إذاعية شهيرة، خاصة أن صوتها كان مميزًا جدًا ، لكنها أحبت التمثيل، وساعدها على تحقيق حلمها، زواجها من المخرج الكبير، نور الدمرداش، الذي كان يحمل لقب ”ملك الفيديو“ في ذلك الوقت، حيث راهن عليها في فيلم ”ثمن الحرية“، وبعد ذلك انتقلت إلى عالم التمثيل، واستطاعت أن تجعل من اسمها علامة مميزة.

أنجبت كريمة مختار، 4 أبناء، وهم: الإعلامي معتز الدمرداش، وهبة، وشريف ويعمل مهندسًا، وأحمد ويعمل مخرجًا، ورغم رحيل زوجها، إلا أنها استطاعت أن تربي أبناءها، وعندما جمعها لقاء بالأديب الكبير نجيب محفوظ، داعبها قائلاً: ”عندما أشاهد وجهك على الشاشة، أشعر أنه أرض الحنان، وأرى فيه شباب الأم القادرة على احتواء الأبناء، رغم كل تجاوزاتهم“، وذلك بعد دورها الرائع في مسلسل ”يتربى في عزو“، الذي جسدت فيه دور ”ماما نونا“ بشكل رائع وفريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com