لماذا كرهت زبيدة ثروت ”عبدالناصر“ وأحبّت السادات وراهنت على السيسي؟

لماذا كرهت زبيدة ثروت ”عبدالناصر“ وأحبّت السادات وراهنت على السيسي؟

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

كانت الفنانة المصرية زبيدة ثروت، التي وافتها المنية أمس الثلاثاء، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 76 عامًا، عاشقة للقراءة، حيث أحبت التاريخ للغاية، نظرًا للأحداث الصعبة التي عاشتها، لذا تجد في منزلها مكتبة عظيمة، تنم عن مدى ثقافتها بعيدًا عن احترافها الفن.

كرهت زبيدة، الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر، للغاية، فهي من العائلة الملكية، وجدتها لوالدتها حفيدة السلطان حسين كامل، وعندما قامت ثورة 1952، تمت مصادرة أملاك أسرتها، حتى أن الضابط المكلف بوضع الحراسة، أصر على أخذ السلسلة التي تزين صدر أمها.

بينما أحبّت الفنانة الراحلة، الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، لأنه صاحب نصر أكتوبر، وكانت ترى أنه أعاد للعرب أمجادهم، ويستحق لقب رجل الحرب والسلام.

فيما كشفت زبيدة ثروت، عن كرهها لحكم الإخوان المسلمين، المتمثل في الرئيس الأسبق محمد مرسي، خاصة بعد حادث أسيوط الشهير الذي راح ضحيته 51 طفلًا.

وعلقت زبيدة في ذلك الوقت على الحادث، قائلة: ”الإخوان فاشلون، واستقالة رئيس الدولة لا تساوي ظفر طفل“، كما كرهت أيضًا ثورة 25 يناير، ورأت أنها خلفت وراءها موجات من الإضرابات والاحتجاجات.

وراهنت الفنانة الراحلة، على الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي، وقالت إنه ”إنسان وطني وعلى الشعب أن يسانده لأنه ورث تركة ثقيلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com