منوعات

السيناريست محمود أبو زيد في ذمة الله
تاريخ النشر: 11 ديسمبر 2016 20:53 GMT
تاريخ التحديث: 11 ديسمبر 2016 20:53 GMT

السيناريست محمود أبو زيد في ذمة الله

عمل أبوزيد رقيباً في الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية في مصر ثم كتب سيناريوهات لمسلسلات تلفزيونية حتى عام 1968.

+A -A
المصدر: القاهرة - إرم نيوز

فقدت الساحة الفنية المصرية المؤلف والسيناريست محمود أبوزيد، مساء الأحد، بعد صراع مؤلم مع المرض عن 75 عاماً .

ونشر السيناريست أحمد محمود أبو زيد خبر وفاة والده المؤلف المصري الكبير محمود أبو زيد، عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.

وقال في منشوره ”إنا لله وإنا إليه راجعون، والدي الآن في ذمة الله، أسألكم الفاتحة والدعاء له“.

وقال إن ”رحيل والده الذي يعد واحداً من أكبر كتاب السينما المصرية، جاء بعد صراع مؤلم مع المرض“.

وأدخل الفنان الراحل المستشفى، منذ 10 أيام، واستدعت حالته دخول العناية المركزة، حتى فارق الحياة.

وتميز السيناريست الراحل بالأعمال الاجتماعية المركبة في إطار يتسم بالبساطة، ومن أشهر أعماله السينمائية ”جري الوحوش“ و“العار“ و“الكيف“ و“البيضة والحجر“ و“الذل“.

ولد محمود أبو زيد عام 1941 بالقاهرة، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للسينما بالقاهرة عام 1966، وليسانس آداب قسم علم النفس وفلسفة.

وعمل أبوزيد رقيباً في الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية في مصر، ثم كتب سيناريوهات لمسلسلات تلفزيونية حتى عام 1968، وبعدها انتقل للكتابة في السينما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك