فنانة إيرانية تفر من بلادها بسبب الحجاب

فنانة إيرانية تفر من بلادها بسبب الحجاب

المصدر: إرم نيوز - طهران

كشفت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، عن فرار الممثلة السينمائية الشابه ”بكاه اهنكراني“ من طهران إلى إحدى الدول الأوروبية، مشيرة إلى أنها غادرت البلاد بعدما قررت خلع حجابها نهائيا.

ورجح موقع ”فردا“ الإيراني أن تكون الممثلة والصحفية بكاه اهنكراني قد سافرت وطلبت اللجوء إلى ألمانيا، مضيفاً أن مقربين منها قالوا إنها كانت تخطط للإقامة وطلب اللجوء في إحد ى الدول الأروبية وعدم قدرتها على العيش في إيران.

وذكر أحد المقربين منها أنها كانت تبدي انزعاجها من القيود المفروضة على المرأة في إيران من بينها إجبارها على ارتداء الحجاب.

و“بكاه آهنكراني“ من مواليد 1984، شاركت في تمثيل فيلم ”القطة المطربة“ وهي في سن السادسة، لكنها حصلت على لقب ممثلة بجدارة في فيلمها الثاني ”الفتاة ذات الأحذية الطتانية“، حيث حازت جائزة أفضل ممثلة من مهرجان أفلام القاهرة السينمائي، ونال تمثيلها إعجاب النقاد والسينمائيين، لأنها قامت بدورها بشكلٍ جيد للغاية.

وشاركت في أدوار أفلام سينمائية عدة من بينها ”سجن النساء“ للمخرجة والدتها منيرة حكمت عام 2001، وكذلك شاركت في فيلم ”ثلاث نساء“ 2006، وفيلم ”النار الخضراء“ عام 2007.

وتعرضت الفنانة ”بكاه اهنكراني“ لعدة مرات للاعتقال كان آخرها في أكتوبر/ تشرين الأول 2013، وتم زجها في سجن ”ايفين“ شمال العاصمة طهران دون تهمة توجه لها.

ودعمت بكاه اهنكراني، الحركة الخضراء التي قادها الزعيم الإصلاحي مير حسين موسوي بعد الانتخابات 2009 ضد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، لكنها تعرّضت لمضايقات من قبل السلطات.

وبكاه أهنكراني هي ابنة مانيتزة حكمت وجمشيد أهنكراني، وهما من المخرجين المعروفين في إيران، وقد اعتقلت أيضاً في عام 2011 لاتهامات أمنية لكنها خرجت من السجن بكفالة مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com