عزت أبوعوف لـ إرم نيوز: مجاملة زملائي وراء تراجع نجوميتي – إرم نيوز‬‎

عزت أبوعوف لـ إرم نيوز: مجاملة زملائي وراء تراجع نجوميتي

عزت أبوعوف لـ إرم نيوز: مجاملة زملائي وراء تراجع نجوميتي

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

يؤمن الفنان المصري عزت أبوعوف، بأن الاستسلام للمحن يعجل نهاية الإنسان، كما يؤمن أيضًا بأن مهمة الممثل إسعاد الناس، والتعبير عن أوجاعهم قبل أفراحهم.

يعود أبوعوف من جديد إلى الساحة الفنية، بعد غياب طويل، بعملين، الأول هو ”الأب الروحي“، والثاني ”ظل الرئيس“، حيث يحاول من جديد إعادة اكتشاف نفسه، خاصة أنه يرى نجوميته قد تأثرت كثيرًا بقبول دور ضيف الشرف كثيرًا.

التقت ”إرم نيوز“ النجم الكبير عزت أبوعوف، ودار حوار طويل، حول قراره إذا رشحه وزير الثقافة لتولي مهمة رئاسة مهرجان القاهرة، ورأيه في حال السينما، ويفسر لنا أسباب تراجع نجومية محمد سعد وأبناء جيله.

في البداية.. نريد الاطمئنان على حالتك الصحية؟

الحمد لله أنا بخير، وصحتي ”زي الفل“، وأتمنى أن يدير جمهوري الذي يحبني ظهره للشائعات، صحتي أفضل، وبدأت أعود للعمل بصورة جيدة، ولا أشكو من أي شيء، وهذا فضل كبير من الله.

ما مشروعاتك الفنية التي ستعود بها للجمهور؟

أشارك في عملين، سيتم عرضهما في رمضان المقبل، وهما من إنتاج شركة ”فنون مصر“، الأول هو مسلسل ”الأب الروحي“، والثاني مسلسل ”ظل الرئيس“، ويشاركني البطولة فيه ياسر جلال وسوسن بدر، وبصراحة شديدة سعيد بمسلسل ”ظل الرئيس“، لأنني أقدم فيه دورًا مختلفًا تمامًا، عن كل الأدوار التي قدمتها طوال مشواري الفني.

ما وجه الاختلاف الذي ستقدمه في ”ظل الرئيس“؟

أقدم دور الشرير بشكل صعب، و“لوك جديد“ تمامًا، ومتأكد أنه سيكون مفاجأة للجمهور والنقاد، في أعمال كثيرة، قدمت الشرير بدم خفيف، لكن هذه المرة أقدمه بصورة صعبة جدًا، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور والنقاد.

كيف ترى حال السينما في الوقت الحالي؟

السينما المصرية بدأت تتعافى، وهذا ليس كلامًا فقط، لو تأملت حال السينما، سوف تجد أن لدينا جيل يحاول أن يقدم أعمالًا مختلفة، ويبحث عن أفكار جديدة، فالسينما مرت بتحولات كثيرة، وأثق أنها سوف تسترد عافيتها وتنهض وتعود لتفرض نفسها في العالم.

هل تابعت تفاصيل الدورة رقم 38 من عمر مهرجان القاهرة السينمائي؟

نعم، ولن أعلق على السلبيات لأن شهادتي مجروحة، فقد توليت رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي سبع دورات، والحمد لله كانت ناجحة وغنية، لذا سأحتفظ بتعليقي على الدورة الأخيرة لنفسي، حتى لا يغضب مني أحد.

ماذا لو عرض عليك وزير الثقافة حلمي النمنم تولي مهمة رئاسة المهرجان؟

بكل تأكيد، سوف أرحب بالقرار، رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي شرف كبير، والقبول بها يعد مهمة وطنية، وسوف أبذل كل ما في وسعي، لإعادة التوهج والإبهار إلى المهرجان.

– هل 6 ملايين جنيه مبلغ كاف لإقامة مهرجان دولي ناجح؟

لا يكفي هذا المبلغ لإقامة ربع مهرجان، وربما هو السبب الرئيس في ظهور المهرجان الأخير بهذا الأداء،  لكني سوف أجتهد لجلب رعاة للمهرجان، مثل ساويرس وغيره من رجال الأعمال المحبين لبلدهم، والذين لا يتأخرون عن أي دور وطني.

ولا تنس أنه من الصعب أن تطلب من وزارة الثقافة، 40 مليون جنيه، لإقامة المهرجان، لأن الدولة بكل مؤسساتها تعاني أزمة مادية، ولكن إدارة مهرجان القاهرة يجب أن تفكر في جلب رعاة.

– لماذا تراجعت نجومية عزت أبوعوف في الفترة الأخيرة؟

محنة المرض بكل تأكيد، جعلتني أبتعد عن الساحة الفنية لفترة، الأمر الثاني هو أنني قبلت دور ضيف الشرف كثيرًا، لإرضاء بعض زملائي، وهذا بصراحة لم يكن لصالحي على الإطلاق، لذا أنا نادم على ذلك.

– تغيرت خريطة نجوم السينما مؤخرًا.. بماذا تفسر اختفاء وتراجع الفنان محمد سعد؟

النجومية في مصر لا تعتمد على الموهبة، ولكن تعتمد على الحظ فقط، كما أن الموهبة بدون ذكاء مجرد ”هبل“، ولا تفيد صاحبها على الإطلاق، فمن السهل جدًا أن تنجح، ولكن صعب أن تحافظ على النجاح، وأن تمتلك الأفكار التي تؤهلك للبقاء في المقدمة.

– كفنان عاشق للموسيقى.. كيف ترى حال الغناء الآن؟

الغناء في أزمة والجيد قليل جدًا، لكني معجب بإصرار عمرو دياب على البقاء في المقدمة، وحزين على تراجع محمد فؤاد، وتعجبني اختيارات أنغام  جدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com