براد بيت يطلب فرصة ثانية مع أنجلينا جولي ويتهم السياسة بانهيار زواجه

براد بيت يطلب فرصة ثانية مع أنجلينا جولي ويتهم السياسة بانهيار زواجه

المصدر: هديل الشريف- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أنّ الممثل الأمريكي براد بيت طلب فرصة ثانية من أنجلينا جولي، وذلك بعد تقدم الأخيرة بطلب للطلاق منه، محملاً السياسة مسئولية انهيار زواجه.

ووفقًا لصحيفة ”ذا صن“ أراد الفنان الإبقاء على زواجه قائلاً: ”إنها مجنونة، ولكن ما زلت أحبها“. كما وصف صديقاتها ”بالسحرة“، بعد أن شعر أنهن أجرين لزوجته ”غسيل مخ“، بحسب وصفه.

وقالت الصحيفة، إنّ بيت أصبح منزعجًا بعد أن عيّنت زوجته زميلتيها ”أرمينكا هيليك وكلو دالتون“ لمساعدتها في مسيرتها السياسية، ما أدى إلى مشاحنات بينهما في أيام العطلات، حيث يزعم أنهن طلبن من النجم العالمي فصل نصف فريق موظفيهما.

وأضافت ”ذا صن“، أنّ براد لم يكن يحب الاجتماعات التي جمعت زوجته مع اللاجئة البوسنية السابقة ”أرمينكا“، كما أنه كان يرى أنها (أي أرمينكا) وكلو، اللتان بدءتا السفر في كل مكان مع العائلة، كانوا يجرون ”غسيل دماغ“ لأنجلينا منذ البداية، فقد كانوا يتخذون جميع القرارات معًا وفجأة شعر براد أنه متزوج من شخصية سياسية فقط.

وتعتبر أرمينكا هيليك الشخص الرئيسي والأهم في فريق أنجلينا الآن، وقال مصدر لـ“ديلي ميل“ إن هيليك قوية وتعتبر مستشارتها المفضلة وأفضل صديق لها، وغالبًا ما تسافران معًا مثل رحلة إلى المحكمة الجنائية الدولية في هولندا مؤخرًا، وواحدة لبورما الصيف الماضي.

وتابع المصدر أنّ وجود هيليك أصبح أمراً أساسياً في حياة أنجلينا، لدرجة أنها كانت معها هذا الأسبوع لحظة إعلان خبر طلاقها من بيت.

وتقدمت النجمة بأوراق طلاقها من بيت نتيجة لخلافات لا يمكن حلها تسببت في الانفصال، كما طلبت الحضانة الفعلية لثلاثة من أطفالها البيولوجيين، وكذلك ثلاثة أطفال بالتبني، وهم مادوكس وباكس وزهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة