ماكينة أردوغان الإعلامية تستثمر الفن السابع للترويج لسياسته

ماكينة أردوغان الإعلامية تستثمر الفن السابع للترويج لسياسته

المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

بعد نجاحه في إحكام قبضته على وسائل الإعلام التركية، والتضييق على المعارِضة منها، عبر مصادرتها أو إغلاقها، بدأت ماكينة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في استثمار الفن السابع للترويج لنهجه عبر سلسلة من الأفلام السينمائية.

حيث كثف أردوغان خلال الأعوام الأخيرة من المحاولات الرامية لتلميع صورته داخليًا وخارجيًا، سواء عبر سيطرته على الصحف الرسمية وشبه الرسمية، أو إصدار سلاسل من الكتب الداعمة لسياساته، أو عن طريق الدراما والمسلسلات التركية التي تلقى رواجًا في العديد من دول العالم، لتصل دعايته السياسية إلى السينما مؤخرًا.

ونشرت مواقع مقربة من أردوغان، اليوم الخميس، فيديو الإعلان الترويجي لآخر الأفلام التي تتناول سيرته، وتظهره بمظهر البطل القومي؛ وهو فيلم ”الرئيس Reis“.

https://www.youtube.com/watch?v=aViFdMC0lCw

 

ويتناول الفيلم مراحل حياة أردوغان، منذ نشأته الأولى في حي ”قاسم باشا“ الفقير، في ضواحي إسطنبول، كبرى المدن التركية، حتى وصوله إلى أعلى هرم السُّلطة، مرورًا بمرحلة اعتقاله مدة أربعة شهور، على خلفية نظمه لقصيدة إسلامية، ومراحل تأسيسه وتزعمه لحزب العدالة والتنمية، ذي الجذور الإسلامية الحاكم.

والعمل من إخراج خوده فردي يافوز، وإنتاج شركة ”إيفرينسال ميديا“ التركية، ومن المقرر أن تنطلق أعمال تصويره في الجزء التركي لجزيرة قبرص المتنازع عليها.

ويشارك في بطولته؛ كل من الطفل باتوهان عشق غوريل، بدور أردوغان الطفل، بينما تقوم الممثلة التركية المعروفة أوزلام بالجي، بدور إيمان زوجة أردوغان، ويؤدي الممثل ريها بيه أوغلو دور أردوغان.

سلسلة من الأفلام

ولا يعتبر الفيلم الأول من نوعه؛ إذ سبق وروجت وسائل الإعلام المقربة من أردوغان، العام 2014، لفيلمٍ كرتوني، صامت، يصوره وهو يتحدى المخاطر ويواجه العقبات المتمثلة بجدران ينجح في تدميرها، ليصل في النهاية إلى القمة.

 

وبعد الانقلاب الفاشل الذي كاد يطيح بالحكومة التركية وبأردوغان شخصيًا، منتصف تموز/يوليو الماضي، أعلنت شركات منتجة تركية عن فيلمَين سينمائيَّين يحاكيان الانقلاب الفاشل.

ويحمل أحدهما اسم ”المحاولة“ ويتبنى وجهة نظر الرواية الرسمية التركية لأحداث ليلة الانقلاب الفاشل، وهو من إنتاج ”اتحاد أوروسيا الإعلامي“ وبطولة مجموعة من الممثلين المحليين والأجانب، ومن المقرر أن تبدأ أعمال تصويره في تشرين الأول/أكتوبر القادم.

في حين تعمل شركة ”بانا“ المنتجة لسلسلة أفلام الحركة التركية ”وادي الذئاب“ على إنتاج فيلم آخر يسلط الضوء على الانقلاب الفاشل، ويحمل عنوان ”وادي الذئاب: الانقلاب“ من وجهة نظر رسمية، في استثمار واضح للشهرة الكبيرة التي حظيت بها السلسلة عالميًا، وهو من بطولة نجاتي شاشماز، كنعان جوبان، وغوركان أويغون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة