5 سنوات على رحيل نجمة الإغراء هند رستم – إرم نيوز‬‎

5 سنوات على رحيل نجمة الإغراء هند رستم

5 سنوات على رحيل نجمة الإغراء هند رستم

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

تمر اليوم الذكرى الخامسة لرحيل الفنانة المصرية هند رستم التي اشتهرت بأدوار الإغراء في السينما المصرية.

وفي لقاء خاص مع الفنانة الكبيرة، في أواخر أيامها، كانت تستيقظ مبكرًا، وهي عادة لم تتخل عنها، رغم تقدم قطار العمر بها، رفضت التصوير، وقالت إنها تريد ان تظل صورة جمال ودلال الصبا هى العالقة في خيال جمهورها.

كان هذا اللقاء، عقب وفاة زوجها، الدكتور محمد فياض، الذي اعتزلت الفن من أجله، وأكدت أن الأيام تمر عليها، وكأنها جبل، حيث تتمنى ان تلحق بزوجها، الذي لم يعد للحياة قيمة بدونه من وجهة نظرها، وكانت تؤمن بأن الإنسان هو الذي يعطي للمكان قيمة، وليس العكس، وعندما مات زوجها، فقدت التعلق بالبيت، وراحت تنتظر الأجل.

تحدثت هند رستم عن الفن، و قالت، إن شكري سرحان، والنجم الكبير، محمود المليجي، ومحمود مرسي، أفضل ممثلين في تاريخ السينما المصرية، و كانت ترى أن سينما يوسف شاهين، لم تكن عبقرية، ولكن العبقري في الإخراج، كان صلاح أبوسيف، ثم عاطف الطيب.

وعن جيل أحمد السقا، أضافت ساخرة، إنه جيل ضعيف جدًا، والنجومية لا تأتي أبدًا بفتح القميص، وارتداء سلسلة في الرقبة.

اشتهرت هند رستم والتي تمر اليوم الذكرى الخامسة على رحيلها، بأدوار الإغراء، وولدت في حي محرم بك، بمحافظة الإسكندرية، لأب من عائلة تركية، كان يعمل ضابط شرطة، وبدأت مشوارها الفنى بالظهور كومبارس في فيلم غزل البنات، بطولة الفنانة الكبيرة ليلى مراد، بعد ذلك تزوجت من المخرج حسن رضا، الذي ساعدها كثيرًا، و احترفت التمثيل، وحققت نجاحًا كبيرًا، وأطلق عليها الجمهور والنقاد لقب مارلين مونرو الشرق، بسبب الشبه الكبير بينها وبين العالمية مارلين مونرو.

تزوجت بعد ذلك من الدكتور محمد فياض، و من أجله اعتزلت الفن عام 1979، بعد فيلم ”حياتى عذاب“، و عاشت معه 50 عامًا اعتبرتها الأجمل في عمرها، ولم تندم على اعتزال الفن، والانسحاب من الأضواء، من أجل رجل أحبها، ومنحها السعادة.

كانت الفنانة الراحلة، تهوى شراء الأنتيكات، والحفاظ عليها، وتربية الكلاب، وظلت تُمارس هذه الهوايات حتى رحيلها قبل خمس سنوات.

وقدمت هند رستم مجموعة من الأعمال التي توصف بالخالدة في ذاكرة السينما المصرية، مثل باب الحديد، وإنت حبيبي، وابن حميدو، والجسد، وصراع مع الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com