شادية وماجدة ونجلاء.. نجمات بين الحضور والغياب – إرم نيوز‬‎

شادية وماجدة ونجلاء.. نجمات بين الحضور والغياب

شادية وماجدة ونجلاء.. نجمات بين الحضور والغياب

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

تواصل الفنان مع الإعلام يضمن له دائمًا البقاء تحت الأضواء، وهكذا عاش موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، الذي كان حريصًا حتى اللحظة الأخيرة من عمره، على الحديث للصحف والظهور في برامج تليفزيونية، واتبع العندليب عبدالحليم حافظ نفس المنهج، والطريق للتواصل مع الجمهور، الذي منحه الشهرة والمال، لكن في السنوات الأخيرة اتبع النجوم الكبار، منطق فرض السرية على حياتهم الخاصة.

ولا خلاف بأن غياب أخبار النجوم الكبار، جعل قطاعًا عريضًا من الجمهور، يظن أنهم فارقوا الحياة، وهناك 3 نجمات، تنطبق عليهن تلك الظروف، حيث اعتقد البعض أنهن فارقن الحياة، بسبب انقطاع أخبارهن عن الجمهور.

شادية .. العائلة تحاصرها وترفض الاقتراب منها

منحها الجمهور لقب دلوعة السينما، بسبب خفة ظلها ورشاقتها، تجمع بين موهبة التمثيل والغناء، اسمها الحقيقي فاطمة، وقد أطلق عليها المخرج حلمي رافلة، اسم شادية، ويضم أرشيفها الفني 112 فيلمًا و10 مسلسلات إذاعية، ومسرحية واحدة.

لم تكن حياتها الشخصية مستقرة إلى حد كبير، حيث تزوجت 3 مرات، الأولى من المهندس عزيز فتحي، والثانية من الفنان عماد حمدي، والثالثة من صلاح ذو الفقار، الذي انفصلت عنه العام 1969.

اعتزلت شادية، عندما بلغت من العمر 52 عامًا، وتردد وقتها أن سبب اعتزالها هو اقترابها من الشيخ متولي الشعراوي، ولأنها حرمت من الأطفال، وهبت حياتها لرعاية الأطفال الأيتام، وتقيم مع أبناء شقيقتها، ويفرضون حولها حصارًا شديدًا، ويمنعون وسائل الإعلام من الاقتراب منها.

ماجدة وحصار كبير من ابنتها

بدأت الفنانة ماجدة، حياتها الفنية وعمرها 15 عامًا، بدون علم أهلها، حيث كان والدها يعمل موظفًا في وزارة الاتصالات، ويرفض عملها بالتمثيل، وبمرور الوقت اقتنع والدها، ولمعت ماجدة كممثلة، بعد ظهورها في فيلم ”الناصح“ أمام إسماعيل ياسين، الذي كان يحظى بشعبية ونجومية كبيرة في ذلك الوقت.

وأسست ماجدة، شركة إنتاج ضخمة، وقدمت من خلالها مجموعة كبيرة من الأفلام، منها ”هجرة الرسول“، وفي العام 1969 تزوجت من إيهاب نافع، وأنجبت منه ابنتها غادة، التي حجرت عليها بعدما تقدم بها قطار العمر، بحجة أنها مصابة بالزهايمر، ومن الممكن أن تبدد ثروتها، كما فرضت عليها الحصار، وتمنع وسائل الإعلام من معرفة أخبارها.

نجلاء فتحي .. المرض أجبرها على الغياب

عبدالحليم حافظ هو المكتشف الحقيقي للفنانة نجلاء فتحي، أما المنتج رمسيس نجيب، فهو الذي منحها فرصة البطولة المطلقة، حيث قدمت العديد من الأفلام، وتزوجت 3 مرات، كانت الأولى وعمرها 18 عامًا، من أحمد عبدالقدوس، نجل الأديب الكبير إحسان عبدالقدوس، والثانية من الفنان سيف أبو النجا، الذي شارك في فيلم ”إمبرطورية ميم“، أمام فاتن حمامة، أما الثالثة فكانت من الإعلامي حمدي قنديل، وتعيش معه حتى الآن.

منذ عامين، أصيبت نجلاء بمرض الصدفية المستعصية، وغابت أخبارها، ويرفض زوجها توضيح الأمر بشأن حالتها الصحية، أو أي معلومات عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com