الدورة التاسعة.. هل تصنع التميّز في مهرجان وهران للفيلم العربي؟

الدورة التاسعة.. هل تصنع التميّز في مهرجان وهران للفيلم العربي؟

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

يتنافس 34 فيلماً عربيًا في ثلاثة أصناف على جوائز مهرجان وهران للفيلم العربي مع توقيع مشاركة محلية يمثلها 7 أفلام جزائرية يُرتقب أن تلفت انتباه الجمهور الجزائري المعني بقاعات العروض المفتوحة لفعاليات ”وهران“.

وقال محافظ مهرجان وهران للفيلم العربي إن الدورة التاسعة ستحمل مفاجآت عديدة لجمهور السينما العربية اعتبارًا من 22 يوليو/ تموز الجاري، باستضافة نجوم عرب يتقدمهم فاروق الفيشاوي كضيف شرف والممثلة صفية العمري وسلاف فواخرجي وآسر ياسين الذي يلتحق بعضوية لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة.

وذكر إبراهيم صديقي في اتصال مع ”إرم نيوز“ أنه يعقد مؤتمرًا صحافيًًا ، يوم الاثنين المقبل، بمدينة وهران، للإعلان عن برنامج الدورة الجديدة وتفاصيل التظاهرة العربية التي تعول عليه الحكومة الجزائرية لفتح نافذة مهمة على الفن العربي، في واحدة من أبرز الفعاليات السينيمائية بالمنطقة.

وأفاد المحافظ أن سبعة أفلام جزائرية ستوقع مشاركتها في الأصناف السينمائية الثلاثة، الفيلم الطويل ”البئر“ للمخرج لطفي بوشوشي، والفيلم القصير ”قنديل البحر“ للمخرج الفرانكو- جزائري داميان أونوري، وفي صنف الأفلام الوثائقية يشارك ”في راسي رونبوا“ للمخرج حسان فرحاني.

ويرأس المخرج السوري محمد ملص لجنة تحكيم فئة الأفلام الروائية الطويلة، برصيده الكبير انطلاقًا من معهد السينما بموسكو عقب تخرجه منه سنة 1974، حيث أخرج الفيلم القصير ”حلم مدينة صغيرة“ عام 1972، إلى جانب تأليفه رواية ”إعلانات عنش قبل الحرب“، ثم تأليفه لقصة فيلم ”المنام“ عام 1988، مع تاريخه الحافل بجوائز مهرجانات عربية وعالمية.

وأسندت رئاسة لجنة تحكيم الأفلام القصيرة للممثل والمخرج الجزائري رشيد بن علال، صاحب أفلام ”يا ولد“، ”عيش واقف“، ”الحل الأخير“، بينما يتولى المخرج والسيناريست التونسي خالد غربال رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية وهو صاحب العديد من الأفلام القصيرة منها (المختار) الذي نال به خمس جوائز في مهرجانات عالمية.

وضمن احتفال بريطانيا بالذكرى الـ400 سنة لرحيل الكاتب البريطاني العالمي، ويليام شكسبير، تمّ الاتفاق مع المعهد الثقافي البريطاني في الجزائر من أجل عرض ثلاثة من أهم الأفلام الحديثة والمقتبسة عن أعمال المسرحي العالمي، وسيتمّ عرض هذه الأفلام الثلاثة لأوّل مرة في الجزائر بحضور بعض الممثلين المشاركين فيها، و هذا في إطار تفتح المهرجان على تجارب غير عربية ومنح جمهور مدينة وهران فرصة متابعة العروض العالمية.

ويكرم المهرجان العربي شخصيات أدبية وتاريخية مهمة على غرار المناضل والسيناتور ياسف سعدي، القائد العسكري لمنطقة الجزائر المستقلة خلال حرب التحرير، حيث سيقدم فيلم معركة الجزائر بمناسبة الذكرى الخمسين لإنتاجه.

ويحضر أيضا الروائي ياسمينة خضرا، لتقديم فيلم ”الطريق إلى اسطنبول“ للمخرج رشيد بوشارب، إضافة إلى مشاركة المخرج مرزاق علواش الذي يحظى بتكريم خاص بمناسبة مرور أربعين عاما عن فيلمه الشهير ”عمر ڤتلاتو الرجلة“ الذي صنع مجده السينمائي، وحوّله من مخرج مساعد إلى سينمائي صاحب بصمة خاصة في السينما الجزائرية.

وقد أبدى الروائي واسيني الأعرج هو أيضا رغبته في المشاركة بفعالية وهران العربية وهو الذي يحتفى بصدور روايته الجديدة عن دار الآداب في بيروت بعنوان ”نساء كازانوفا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com