ليلى علوي: ”الوجه الحسن“ سيعجبكم.. وهذا سر رشاقتي

ليلى علوي: ”الوجه الحسن“ سيعجبكم.. وهذا سر رشاقتي

المصدر: وائل كمال - إرم نيوز

قطة السينما المصرية، وإحدى نجمات الصف الأول، لها تاريخ فني لامع، أعمالها الفنية تتحدث عنه، وجهها ملائكي جميل، يزداد جمالا كلما تقدم بها قطار العمر، أثارت تساؤلات ملايين النساء في مصر، بشأن سر جمالها ورشاقتها ورقتها الدائمة، التي جعلت كافة المخرجين يتهافتون للعمل معها، وكذلك نجوم الفن الكبار، لثقتهم في أن أي عمل تشارك فيه، سيحقق نجاحا لا محالة، وكان آخرهم النجم خالد الصاوي، في المسلسل الرمضاني الأخير ”هي ودافنشي“ الذي حقق نجاحا كبيرا، ونسبة مشاهدة عالية، وهو أمر طبيعي عندما يكون الحديث عن النجمة الكبيرة، ليلى علوي.

بدأت ليلى علوي مشوارها الفني، في السابعة من عمرها، بالاشتراك في برامج الإذاعة والتلفزيون مع شقيقتها، وفي الخامسة عشرة من عمرها ظهرت على المسرح لأول مرة من خلال مسرحية ثماني ستات للمخرج جلال الشرقاوي، قبل أن تنطلق في مشوارها الفني الطويل، والذي تحدثت عنه خلال الحوار التالي، مع إرم نيوز.

ما سر رشاقة ليلى علوي؟ وهل أجريت جراحات للتخسيس؟

اتباع نظام غذائي صحي، هو أهم شيء لخسارة الوزن، ولم أجر أي جراحات لإنقاص وزني، ولكن اعتمادي الأساسي على الرياضة، وخاصة المشي يوميًا، فهو هام جدًا، بجانب تقليل تناول الأكلات الدسمة.

كيف استقبلت ردود أفعال الجمهور على مسلسل ”هي ودافنشي“؟

سعيدة بردود الأفعال.. والحمد لله كانت إيجابية للغاية، وكل اللي يشوفني يهنئني بالمسلسل، وده طبعًا نتيجة الجهد الكبير اللي بذله كل فريق العمل، والتوفيق في النهاية من عند ربنا، اللي مخذلناش، والحمد لله مرة تانية.

ماذا عن تجربتك مع خالد الصاوي؟

خالد فنان متميز، وله جمهور كبير، وتجمعنا صداقة قوية منذ سنوات، ولا شك أنني استمتعت كثيرًا بالعمل معه، وأجواء الكواليس كانت رائعة، لوجود قدر كبير من التفاهم بيننا، وهذا التفاهم كفيل بأن يقود أي عمل بيننا إلى النجاح، مثلما حدث في ”هي ودافنشي“.

هل يمكن حاليًا أن تشاركي في عمل ببطولة جماعية؟

ولم لا.. أنا أهتم فقط بمضمون العمل، ولا يهمني البطولة إن كانت جماعية أم مطلقة، لأنني قدمت أعمالاً كثيرة، ومشواري الفني طويل، ولا يمكنني أن أبحث عن مجرد التواجد على الساحة، ولكن الأهم هو العمل الجيد الذي يحافظ على تاريخي، ومكانتي في قلوب جمهوري.

 لماذا لا نراك في أدوار كوميدية؟ وهل تفكرين في خوض عمل من هذا النوع؟

أنا أحب الكوميديا، وقدمتها بالفعل في المسرح، وفي بعض الأعمال مثل ”كابتن عفت“، ولم ابتعد عنها، لأنني أرى أن مسلسل ”هي ودافنشي“ هو نوع من أنواع الكوميديا.

 من يساعدك في اختيار أعمالك؟ أم أنك تختاريها بنفسك؟

بالتأكيد.. في بعض الأوقات ألجأ لبعض أصدقائي لأخذ رأيهم في أعمالي، مثل المؤلف وحيد حامد، والنجم الكبير يحيى الفخراني، وهو صديق عزيز، لأن تعدد الآراء يساعدني على تكوين رأي واحد، واتخاذ القرار المناسب.

وما هو تقييمك للموسم الدرامي الرمضاني هذا العام؟

اعتقد أنه كان موسماا جدا، فرغم أنني كنت منشغلة بتصوير أحداث مسلسل ”هي ودافنشي“، ما جعلني متابعة غير جيدة للأعمال التي تعرض في الموسم، إلا أنه بشكل عام، أرى ردود أفعال جيدة، وهذا في مصلحة الجميع، لأن نجاح جميع الأعمال يصب في مصلحة الدراما المصرية، ويزيد من قوة الإنتاج.

 ماذا تتوقعين لفيلم ”الماء والخصرة والوجه الحسن“؟

الفيلم ده هيعجب الجهمور كثيرا إن شاء الله، لأن قصته مختلفة، ودوري أيضا مختلف، ويشارك فيه أبطال مميزون لهم جمهورهم، مثل منة شلبي، باسم سمرة، أحمد داوود، وصابرين، وهؤلاء كفيلون بإنجاح أي عمل فني.

شياكة ليلى علوي هل وراءها مصمم أزياء؟ أم أن ملابسك من اختيارك؟

أختار ملابسي بنفسي، وقد آخذ رأي إحدى صديقاتي، في المناسبات الخاصة، ولكن بشكل عام، كل ملابسي من ذوقي الخاص.

ما الأكلات المفضلة لك؟

أنا أحب كل أنواع الطعام، ولكن أتناول القليل، حفاظا على وزني، فأعشق فتة الحمص، والفراخ، والحمام، والمحشي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com